بعد واقعة "حذاء" تهانى الجبالى بمطار القاهرة.. مصادر أمنية تؤكد: إجراءات التفتيش تتم وفق معايير دولية.. ولا استثناءات لأمن وسلامة الركاب والطائرة.. ونناشد الجميع بالامتثال للإجراءات حفاظا على أرواحهم

أثارت واقعة المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية السابقة، برفضها خلع الحذاء للتفتيش بمطار القاهرة جدالا واسعا حول اجراءات التفتيش بمطار القاهرة، حيث أنها ألغت سفرها إلى بيروت على طيران الشرق الأوسط اللبنانية، لرفضها الخضوع لإجراءات التأمين الخارجى المؤدية إلى الدائرة الجمركية، وكذلك التفتيش اليدوى المعتاد عقب المرور من أجهزة الكشف.
وقالت تهانى إنها توجهت صباح اليوم، إلى مطار القاهرة الدولى للسفر إلى بيروت للتكريم على هامش فعاليات لقاء اتحاد القانونين العرب، والتكريم من الاتحاد، موضحة: "رفضت التفتيش فى المطار، واعترضت على الإجراءات وألغيت سفرى، والتى من ضمنها خلع حذاء، أنا نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا، وهذا منصب قضائى رفيع ويجب احترامة، وخلع الأحذية للوزراء والمناصب القضائية انتهاك للكرامة الإنسانية".
وأضافت تهانى الجبالى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه سبق وتم تفتيش عدد من الوزراء فى المطار، وهذه إجراءات لا يجب أنها تحدث معهم، خصوصًا أننا فى مطار داخل الدولة المصرية، والإجراءات الاستثنائية التى يتبعها المطار نتيجة لأوامر البعثة الروسية لشرط عودة السياحة إلى مصر، لا داعى لها لأن وزارة الداخلية تقوم بدورها فى أداء عملها من تفتيش على أعلى مستوى.
وتعد واقعة تفتيش المسؤولين والوزراء ليست الأولى بمطار القاهرة الدولى منذ حادث طائرة شرم الشيخ حيث أن جميع مطارات مصر شددت إجراءتها الأمنية واستحدثت عدد من الأجهزة عالية التقنية إضافة إلى تدريب العاملين على عمليات التفتيش التى تضمن سلامة الركاب على متن الطائرة.
ويرصد اليوم السابع عدد من وقائع تفتيش عدد الوزراء كان اخرها الدكتور عمرو الجارحى وزير المالية وذلك أثناء دخوله الدائرة الجمركية خلال أزمة رجال الجمارك مع ضباط الامن بالمطار حيث تم تفتيشه ذاتيا اثناء دخوله، وهو نفس الأمر الذى ينطبق على جميع من يدخل الدائرة الجمركية ومن بينهم اللواء فهمى مجاهد مساعد وزير الداخلية لأمن المطار والذى يتم تفتيشه ذاتيا بشكل يومى أثناء دخوله مبنى الخدمة المميزة خلال تواجده بمطار القاهرة، وفى مطار شرم الشيخ حدث نفس الامر لعدد من الوزراء الذين تم تفتيشهم ذاتيا وهم، والدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية، والدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة.
كما أكدت مصادر بمطار القاهرة الدولى، أن إجراءات التفتيش بمطار القاهرة تتم وفق المعايير الدولية التى تشترط اتخاذ اجراءات تفتيشية من شأنها حماية جميع الركاب على متن الطائرة، مشددة على أن تلك الإجراءات تتم دون أى استثناءات، وأن هذه الإجراءات التفتيشية تتم على كبار المسئولين والوزراء، وهى إجراءات تفتيشية من شأنها حماية الجميع .
وأضافت المصادر أن المسئولين يجب ان يكونوا قدوة أمام الجميع فى الامتثال لاجراءات التفتيش المتبعة، مشيرة إلى ان هذه الاجراءات تعد حماية للراكاب وليس انتهاك لحقوقهم أو كرامتهم، مطالبا جميع المسافرين بالامتثال للقواعد والشروط الموضوعة دوليا للسفر، مؤكدا على ان هذه الاجراءات مطبقة فى معظم دول العالم .
وأشارت المصادر إلى أن خلع الحذاء بغرض أن أجهزة الاكس راى حساسة جدا تجاه المعادن ولذلك اذا مر الراكب عليها بالحذاء وقد يحتوى على معادن فانها ستعطى اشارة انذار بوجود معدن وهو ماسيعيد تفتيش الراكب مرة اخرى ولذلك يتم وضعها على السير .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا