"جبل المدورة" بوادي الريان بالفيوم تسكنه الأشباح والغربان.. السياحة والبيئة تتعاملان بمبدأ "اعمل نفسك ميت".. والأهالي يستغيثون برئيس الوزراء.. فيديو وصور

جبل المدورة واحد من اهم مزارات محافظة الفيوم يقع بمحمية وادى الريان بالمحافظة، ويستطيع الزائر مشاهدة البحيرة الصغرى من اعلى الجبل والمرور على منطقة وادى الريان والشلالات والتصوير بجوار الشلالات بالاضافة الى التمتع بالشواء فى احضان الصحراء.

جبل المدورة عبارة عن هضبة عالية علي شكل دائرة تقابلها بالطرف الآخر ثلاث هضاب قريبة الشبه بالأهرامات وينساب الماء بينها علي شكل لسان من البحيرة ويوجد اسفل الجبل شاطئ يطول حوالي 500 متر ويمتاز بأنه مظلل بظل الجبل وهو من المناظر البديعة الخلابة جدا في البحيرة وتقع هذه المنطقة بالقرب من البحيرة السفلي وهي منطقة غاية في الجمال...وبالرغم من هذا الجمال الرائع الا أن وزارتى السياحة والبيئة تركتا هذه البقعة السياحية فى طى النسيان والاهمال وعملتا بمبدأ "إعمل نفسك ميت".

يقول خالد عبد الله ،مدرس: " منطقة جبل المدورة تسكنها الاشباح والغربان , فالحياة منعدمة تماما بها بسبب تعنت وزارة البيئة إدخال اى خدمات بالمنطقة بحجة أنها منطقة محميات طبيعية ,فلا يوجد دورات مياه للسائحين أو الزائرين او حتى كشك صغير لبيه المياه المعدنية والبسكويت للمترددين على المنطقة ولا توجد سيارة إسعاف".

ويضيف طارق السيد محاسب : "جبل المدورة من المناطق السياحية العالمية , لكن للأسف الزائر للمنطقة يصدم عندما يزور المكان ولا يجد أى خدمات نهائيا من قبل السياحة بمحافظة الفيوم أو وزارة السياحة التى رفعت يدها عن تطوير المناطق السياحية بمحافظة الفيوم".

ويطالب عادل ماجد مهندس زراعى بتدخل رئيس الوزراء شخصيا فى الاهمال الصارخ للمناطق السياحية والمحميات الطبيعية بمحافظة الفيوم , وان يتفضل رئيس الوزراء بزيارة لمحافظة الفيوم ليشاهد بشخصه الاهمال الواضح والمتهنت فى قطاع السياحة والمناطق السياحية بالمحافظة.

ويقول أحد المسئولين فى جهاز شئون البيئة بالفيوم رفض ذكر اسمه بأن منطقة جبل المدورة تقع بالقرب من البحيرة السفلي لوادى الريان وهي منطقة غاية في الجمال ويوجد بها جبل بين النهدين.

وتابع :" وزارة البيئة وللأسف ترفض وبشدة إقامة أى خدمات للسياحة بهذه المنطقة , بالرغم من تقدم المئات من المستثمرين والشباب لأقامة مشروعات خدمية وسياحية بالمنطقة لخدمة السياح والزائرين ,إلا أنه للأسف وزارة البيئة وجهاز شئون البيئة يرفضان كل هذه الطلبات , تاركين المنطقة السياحية تسكنها الاشباح والغربان".

أكد الدكتور مجدى سامى محافظ الفيوم أنه قام بزيارة لمنطقة جبل المدورة منذ اسبوع , وهو غير راض عن الخدمات بالمنطقة فلا توجد اى استراحة للسياح أو كراسى للجلوس ولا توجد دورات مياه.

وأضاف محافظ الفيوم: "قمت على الفور بإرسال مذكرة عاجلة الى وزير البيئة واجريت اتصالا تليفونيا به للتصريح بأن تقوم المحافظة بإنشاء الاستراحات ودورات المياه بجبل المدورة لخدمة الزائرين لها".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا