معارض سوري: مساندة روسيا لمقترح "دى ميستورا" ليس حلا للأزمة في حلب

قال تيسير النجار المعارض السوري والمحلل السياسي، ان مساندة وزير الخارجية الروسى "لافروف" لمقترح مبعوث الامم المتحدة "دى ميستورا" الخاص بخروج جبهة النصرة من حلب ليس حلا لان الروس يعتبرون ان هناك حربا اهلية وهذا غير صحيح.

واضاف النجار فى تصريح لـ"صدى البلد" ان حل الازمة في حلب لا ينتهى بهذه الطريقة لانه لا يوجد طائفية متواجدة بين مسيحى او اخر او شيعى وسنى أو أي شئ من هذا القبيل وانما هى عناصر من الخارج من شيعة ايران ومرتزقة اخرين.

واكد النجار ان اكثر من 50 من اعضاء داعش هم من الروس المرتزقه وان كل هذه الحلول غير مجزية فى شيء.

وكان أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مساندة بلاده لاقتراح المبعوث الأممي دي ميستورا الخاص بحلب، جاء ذلك عقب محادثات هاتفية مع نظيره الألماني شتاينماير حول اقتراح الأمم المتحدة الخاص بحلب، حسبما قال مراسل قناة العربية في موسكو.

وقال لافروف إن روسيا مستعدة للضغط على حكومة الأسد للموافقة عليه، شريطة أن يتم انسحاب مقاتلي جبهة النصرة من شرق المدينة لإنقاذ حلب، وأضاف أنه على المقاتلين الذين سيبقون في المدينة أن ينفصلوا بشكل كامل عن جبهة النصرة، ويتم تسجيل ذلك في وثيقة رسمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا