بحث: الأطفال مواليد الربيع أو الصيف أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي

ذكر بحث جديد أن الأطفال الذين يولدون في فصلي الربيع أو الصيف هم الأكثر عرضة للإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي المنهكة.
وكشف العلماء بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الأطفال الذين يولدون في الأشهر الأكثر إشراقة بأشعة الشمس هم أكثر عرضة بنسبة 10 % للمعاناة من أمراض الاضطرابات الهضمية وهى حساسية بالغة تجاه مادة الجلوتين البروتينية يسببها الجهاز المناعي للجسم.
ويعرف العلماء هذه الحالة بأنها حالة من المناعة الذاتية أي أن الجسم يقوم بمهاجمة نفسه في حال تناوله طعام غني بمادة الجلوتين. وهو يتسبب في تدمير الأمعاء ويوقف امتصاص الطعام بشكل سليم ومن ثم فإن العلاج الوحيد لذلك هو الابتعاد تماما عن تناول الطعام الغني بمادة الجلوتين، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
ويؤثر هذا المرض على حوالي واحد من بين مائة شخص على الرغم من أن ثلاثة أرباع المصابين بهذه الحالة ربما لم يتم تشخيصهم.
ويعتقد الباحثون أن الأطفال مواليد الصيف ربما يكونوا أكثر عرضة لأنهم يتم فطامهم في الشتاء عندما يكونوا أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروسية وهى التي تسبب الإصابة بالمرض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا