محلل سوري: اقتراح "دمستورا" لأزمة حلب "دس للسم في العسل"

وصف فراس خالدي المحلل السياسي السوري، اقتراح المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بخروج مسلحي "النصرة" من حلب مع أسلحتهم وموافقة روسيا عليه، بأنه "دس للسم في العسل".

وأضاف"خالدي" في تصريح لـ"صدى البلد" أن هذه الطلبات تحول طرف واحد المسئولية عما يحدث في حلب دون إدانة للطرف الآخر، كما انها تجعل أحد الاطراف شيطان والآخر ملاك، موضحا أن ما يحدث في حلب يتحمله جميع الأطراف من معارضة ونظام.

وأوضح أن مبعوث الأمم المتحدة يحاول ايجاد حلول للأزمة ويحاول فعل حراك يساهم في تفعيل المفاوضات والحل السياسي، وهو مطلب من الجميع، وأن نتفق معهم في المطلب، الا أنه من غير المنصف تحميل ما يحدث كله لأطراف المعارضة السورية.

وكان أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مساندة بلاده لاقتراح المبعوث الأممي دي ميستورا الخاص بحلب، جاء ذلك عقب محادثات هاتفية مع نظيره الألماني شتاينمر حول اقتراح الأمم المتحدة الخاص بحلب، حسبما قال مراسل قناة العربية في موسكو.

وقال لافروف إن روسيا مستعدة للضغط على حكومة الأسد للموافقة عليه، شريطة أن يتم انسحاب مقاتلي جبهة النصرة من شرق المدينة لإنقاذ حلب، وأضاف أنه على المقاتلين الذين سيبقون في المدينة أن ينفصلوا بشكل كامل عن جبهة النصرة، ويتم تسجيل ذلك في وثيقة رسمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا