فتوى لياسر برهامى: العلاج بـ"الحجامة" ليس بدعة

قال ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن العلاج بالحجامة ليس بدعة شرط عدم اعتقاد سنية هذا الأمر.
وأضاف برهامى فى فتوى له على الموقع الرسمى للدعوة السلفية، أن العلاج بالحجامة ليس بدعة، بل هو من الأسباب المباحة، والأصل فى البدع: العقائد والعبادات، أما الأمور الدنيوية فالأصل فيها الإباحة، لكن بشرط ألا يعتقد سنية أمر لم ترد به السنة، وإنما وردت بنفعه الدنيوى إجمالاً لا تفصيلاً.
وتابع برهامى :"لم يثبت حديثٌ فى أن الحجامة فيها شفاء من جميع الأمراض، وإنما فيها شفاء، قال النبى -صلى الله عليه وسلم-: "إِنْ كَانَ فِى شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ، فَفِى شَرْبَةِ عَسَلٍ، أَوْ شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أَوْ لَذْعَةٍ مِنْ نَارٍ، وَمَا أُحِبُّ أَنْ أَكْتَوِيَ" (متفق عليه)، ولم يقل مِن كل داء، وفى كيفيتها ومواضعها اجتهاد للأطباء، فالباب مبنى على التجربة الطبية والدراسة العلمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا