"سموم تشفي".. الأفعى تعالج أمراض القلب والدم.. البنسلين مستخرج من "العفن".. "الإرجوت" يوقف النزيف.. وخبير يحذر من "الجرعات الزائدة"

"ومن السم دواء" تصنع الكثير من الادوية من السموم الخطرة بنسب معينة، وحولها الطب إلي مواد تشفي الكثير من الامراض المزمنة لذلك يلاحظ أن شعار الصيدليات وجود رسم افعي تضع فمها داخل كأس .. اى ان الدواء مأخوذ من سم الأفعي وأن الدواء يحتوي علي السموم في حالة تعدي الجرعات التي يحددها الطبيب.

فما أبرز المصادر السامة التي يستخلص منها الدواء وما الامراض التي تعالجها هذه السموم؟

السطور القادمة تجيب عن هذه التساؤلات .....

"سم الأفاعي والعقارب"

قال الدكتور أسامة رستم، نائب غرفة صناعة الأدوية، إن هناك العديد من المواد السامة تدخل في صناعة الأدوية وتعتبر مواد كيمائية مختلفة في التركيب وحدة سميتها من سمية خطرة وآمنة، لافتًا إلى أن مشتقاتها قد تكون من الفطريات والبكتيريا التي تفرز مواد سامة وأخرى مصادرها حيوانية ونباتية.

وأوضح "رستم"، في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أن بعض أدوية القلب والأوعية الدموية مشتقة من فينوم الثعابين كدواء "كابتوبريل"، الذي يعمل على ضبط ضغط الدم ويمنع تمدد الأوعية الدموية، كما يعالج أمراض الأعصاب السمبثاوية والشلل، إضافة إلى أن فينوم - المادة السامة الناتجة عن اللدغ - النحل والدبابير يعالج فيروس نقص المناعة البشرية وسرطان الثدي وسرطان الجلد والتهاب المفاصل الروماتويدي.

وأكد أن لدغة النحل أو الدبابير تحتوي على مركبات يمكن أن يكون لها استخدامات مختلفة مثل مكافحة فيروس نقص المناعة.

وأشار إلى أن هناك العديد من الفطريات والبكتيريا التي تفرز مواد سامة وتعد في منتهى الخطورة، كفطر الإرجوت الذي يسبب العديد من الأمراض المميتة، ولكن تُستخلص منه مادة "الإرجوتامين" التي تستخدم في علاج الشقيقة (الصداع النصفي)، ومسكن للآلام ومحفز للولادة وعلاج لأمراض الحهاز العصبي.

ولفت إلى فطر البنسيليوم السام الذي تشتق منه كثير من المضادات الحيوية أهمها على الإطلاق "البنسلين"، ويعيش هذا الفطر عيشة رمية، حيث ينمو على الفواكه المتعفنة، خصوصًا الليمون والبرتقال، وقد ارتبط اسم هذا الفطر بالمضاد الحيوي البنسلين، حيث إنه مستخلص منه.

وقال إن بعض السموم يتم استخلاصها من الحيوانات بهدف تحويلها لأجسام مضادة تستخدم كترياق في حالات اللدغ من الحشرات خطيرة السمية كالثعابين والعقارب.

"يشد الوجه ويوقف النزيف"

وفي السياق ذاته، قال الدكتور حسام عرفة، رئيس قسم الأدوية والسموم بالجامعة التكنولوجية الحديثة ‘إن السموم بأنواعها تدخل في كثير من مركبات الأدوية والتي تعالج العديد من الأمراض البشرية المزمنة، لافتًا إلى أنها توضع بنسب معينة وبعد خضوعها لمئات التحاليل المخبرية.

وأوضح "عرفة" في تصريح خــاص لــ"صدى البلد"، أن هناك العديد من البكتيريا والفطريات السامة كبكتيريا "البوليتنيزم" والتي تنمو في الأجواء الرطبة وخاصة بالمعلبات الغذائية وتسبب تسمما وشللا في الجهاز الحركي والعضلي تم استخدامها طبيا كحقن لارتخاء العضل وشد الوجه "الليفتنج" وتعرف بـ"حقن البوتكس".

وأضاف، أن فطر الإرجوت يشتق منه "داي ارجوميتيرين"و"داي ارجو نوفين" والذي ينموبالقمح يستخدم في علاج الضغط ووقف نزيف ما بعد الولادة على هيئة حقن تعرف باسم"ميثيرجين".

وأشار إلى أن "دودة العلق" الطبي يشتق منها المادة السامة والتي تستخدم كعلاج لوقف جلطات القلب.

وأكد"عرفة"، أن الجرعة هي التي تحدد مدى سميتها فالدواء قد يكون ساما في جرعة كبيرة والسم قد يكون دواء في جرعة صغيرة.

"مسكن للآلام"

ومن جانبه، قال الدكتور محمد أبو القاسم،مدير إدارة الابحاث والتطوير بشركة سبأ للأدوية،أن فطر الارجوت يعد من أخطر انواع الطفيليات في سميتها وتسبب امراضا خطيرة في حالة تناول أقماح تزيد فيها النسبة عن 0.05% ،لافتًا إلي أنه يستخدم طبيا في العديد من الادوية الهامة.

أوضح "أبو القاسم" في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أن فطر الإرجوت يعالج آلام الصداع النصفي ومسكن لآلام الجهاز العصبي ويستخدم ايضا كمسهل للولادة، مشيرًا إلى أن المكونات المهمة في فطر الإرجوت والتي يرجع لها التأثير الدوائي هي القلويدات وأهم تلك القلويدات ارجومترين وارجوتامين Ergotamine وارجوزين Ergosine وارجوكورنين Ergocornine وارجوكرستين Ergoceistine والأرجوكربتين .Ergorypine وارجوتينين Ergotinine وتشتق هذه من قلويدت الإرجوت.

وأكد أن استخدام جرعات كبيرة عن الحد المسموح به تؤدي إلى الإصابة بالأمراض كتشنجات عصبية والفشل الكلوي والكبدي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا