ثروت الخرباوى: محمد كمال كان مسئولا عن عمليات الإرهاب بشهادة محمود غزلان

قال ثروت الخرباوى، القيادى الإخوانى المنشق، إن محمد كمال عضو مكتب الإرشاد، والقيادى الإخوانى الذى أعلنت الداخلية مصرعه، مساء الاثنين الماضى، وفق اعترافات محمود غزلان وعبد الرحمن البر مفتى الجماعة، أمام النيابة العامة فى عام 2015، فهو مسئول التنظيم السرى المسلح، والمسئول عن عمليات القتل والتصفية التى تمت واللجان النوعية للتنظيم.
وأضاف "الخرباوى" خلال حواره مع حمدى رزق، ببرنامج "نظرة"، أن "كمال" هو المسئول عن اغتيال المستشار أحمد الخازندار عام 1948، وعمليات محاولة تفجير سينما مترو ومحلات منطقة وسط البلد عام 1947، وعن عملية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، أحمد ماهر عام 1945، وكذلك عملية اغتيال النقراشى رئيس وزراء مصر فى ديسمبر 1948، فضلا عن كل العمليات الإرهابية وتفجير 7 أقسام شرطة عام 1944، لذلك يوصف داخل الجماعة بـ"أمير الدماء".
وأوضح ثروت الخرباوى، أن مقتل محمد كمال قائد الجناح العسكرى الإخوانى جاء أثناء تبادل إطلاق النار مع الشرطة، ولم يقم الأمن بتصفيته، مشيرًا إلى أن موارد وأموال جماعة الإخوان بالكامل داخل مصر كانت تتجمع لديه، كما أنه رفض أن يترك مصر بعد فض اعتصام رابعة، وقرر أن يبقى لمواجهة النظام والجيش والشرطة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا