شرم الشيخ تستعد لاستقبال ممثلى شعوب العالم.. مدينة السلام تسترد مكانتها على عرش سياحة المؤتمرات الدولية.. ورئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء: يمثل أكبر دعاية للترويج للسياحة المصرية بالخارج

أنهت مدينة شرم الشيخ، استعداداتها لاستضافة أول مؤتمر برلمانى عالمى، الأحد المقبل، يضم ممثلين عن البرلمانات العربية والأفريقية والدولية فى رسالة سلام يوجهها ممثلو الشعوب من قلب مدينة السلام بمناسبة مرور 150 عاما على بدء الحياة البرلمانية فى مصر، وبذلك تسترد مدينة السلام مكانتها على عرش سياحة المؤتمرات الدولية.
اكتست شوارع شرم الشيخ والطرق المؤدية إلى قاعة المؤتمرات الرئيسية بلافتات الترحيب بالضيوف وأعلام الدول المشاركة فى كل مكان بالمدينة، بإلاضافة إلى الاستعدادات الأمنية واللوجستية المكثفة.
يكون على رأس مستقبلى الوفود العربية والأجنبية، الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، وهشام على رئيس جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء، وكبار المستثمرين بالمدينة.
وحرص ممثلو البرلمان المصرى باعتباره الجهة الداعية والمنظمة للمؤتمر بمناسبة مرور 150 عاما على بدء الحياة النيابية فى مصر، على أن يكون هذا اللقاء العالمى على أرض شرم الشيخ التى سبق أن احتضنت من قبل مؤتمر السلام العالمى فى التسعينيات من القرن الماضى، والمؤتمر الاقتصادى العالمى الذى دعا إليه الرئيس عبدالفتاح السيسى، وكان انطلاقة قوية للاستثمار فى مصر، وكان من أهم نتائجه ما يحدث الآن فى العاصمة الإدارية الجديدة التى تتزايد صروحها يوما بعد الآخر، لتكتمل وتكون جاهزة قبل عام ونصف، بالإضافة إلى المشروعات العملاقة التى بدأتها شركة سيمنز الألمانية فى مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.
وأكد هشام على رئيس جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء، أن مستثمرى المدينة يعلقون أمالا كبيرة على المؤتمر البرلمانى العالمى، الذى يمثل علامة مميزة وإشارة واضحة لما تتمتع به مصر من ديمقراطية واكتمال جميع صروحها السياسية، وذلك باعتبار كل المشاركين فى هذا المؤتمر سفراء فوق العادة لمصر عندما يعودون لبلادهم وإلى شعوبهم التى انتخبتهم ليحكوا تجربتهم الآمنة والجميلة فى مصر، وخاصة فى شرم الشيخ التى صمدت كثيرا رغم المعاناة ، إلا أنها تستحق من عشاقها ومستثمريها الكثير والكثير من التضحيات.
وأضاف أن هذا المؤتمر يمثل أكبر دعاية تساهم فى ترويج السياحة المصرية بالخارج نظرا لما تتمتع به مدينة شرم الشيخ من إمكانيات سياحية لا مثيل لها فى الدول المنافسة ومنتجعات ساحرة تشتمل على جميع عوامل الجذب السياحى سواء للترفيه أو الغوص، والألعاب المائية، بالإضافة إلى وجود أماكن للراغبين فى السياحة الثقافية والمعارض والتسوق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا