العائلة الحاكمة فى قطر تبحث زيادة حصتها فى "دويتشة بنك"

يفكر مستثمرون قطريون بينهم أفراد من العائلة الحاكمة، فى زيادة حصتهم فى دويتشه بنك إلى 25%، لدعم البنك الذى يواجه صعوبات بسبب غرامة أمريكية ضخمة، وفق ما أفادت أسبوعية در شبيغل الجمعة.
وقالت الصحيفة إن رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثان، وابن عمه أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثان، يملكان حاليا 10% من حصص دويتشه بنك، الذى يعانى من أزمة بعد أن فرضت عليه الولايات المتحدة غرامة 14 مليار دولار، لبيعه أسهما على علاقة بالرهون العقارية، ما أثار مخاوف بشأن صحة البنك، وأدى إلى تدهور سعر سهمه.
وأضافت در شبيغل أنه فى حال ما إذا رفع المستثمرون القطريون من مساهمتهم فى البنك إلى 25%، فإنهم سيتوقعون أن يكون لهم دور فى إدارة البنك.
وبدون أن تسمى مصادرها، أوردت الأسبوعية أن القطريين يبدون استياءً متزايدا من نهج رئيس مجلس الإدارة جون كريان.
وأضافت أنه "فى حال زيادة حصتهم، الأرجح أن يطلب القطريون تغييرا فى الإدارة".
وقالت وزارة المال الألمانية إنها لن تعترض على زيادة حصة المجموعة القطرية.
وأفادت تقارير الأسبوع الماضي بأن البنك العملاق يتفاوض لخفض الغرامة إلى 5,4 مليار دولار، ولكن المخاوف لا تزال قائمة بشأن ضعف رسملته.
وأصر البنك على أنه لا يحتاج إلى خطة إنقاذ مالية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا