الحماقي: الشراكة مع القطاع الخاص ضرورة

قالت الدكتورة يمن الحماقى، عضو مجلس ادارة الشركة القابضة للصناعات الدوائية احدى شركات قطاع الاعمال، إن حركة التغيير التى طالت 8 رؤساء للشركات التابعة و 17 عضو مجلس ادارة خلال الجمعيات العامة التى عقدت الفترة الماضية تمت بناء على تقييم الأداء والإنجازات التى تمت ونتائج الاعمال بالارقام التى تظهر مدى نجاح رئيس الشركة فى ادارة مؤسسته.

وتابعت الحماقى ، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن مواصلة الشركات التابعة لقطاع الاعمال عقد جمعياتها العامة للعام المالى السابق قبل نهاية ديسمبر المقبل وفقا لتعليمات الدكتور أشرف الشرقاوى، وزير قطاع شركات قطاع الاعمال خطوة نحو مزيد من الشفافية وسرعة التقييم لاتخاذ القرارات المناسبة وحل المشاكل التى تواجهها الشركات.

وأضافت أن شركات قطاع الاعمال العام تواجه تحديات وصعوبات عديدة تظهر مدى كفاءة أداء رئيس الشركة وتحقيقه للانجاز المطلوب وقدرته على استخدام كافة الأساليب المتاحة فى الادارة لتنفيذ الخطة الموضوعة، للنهوض بالشركات وتحسين نتائج أعمالها وتحويلها من خاسرة الى رابحة بالاضافة الى الاستفادة من التغيرات المحلية والإقليمية المتعلقة بالنشاط الصناعى لتلك الشركات.

وطالبت، بضرورة أن تشمل خطط تطوير الشركات استغلال الطاقة المعطلة لديها واستخدام إمكانياتها لتوظيفها بشكل صحيح لتحقيق عوائد منها اذ ان ادارة أصول الدولة تتطلب قوة فى الادارة واستغلال المتغيرات.

واعتبرت الحماقى ، شركة الشرقية للدخان مثالا ناجحا فى الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مطالبة بضرورة الاستفادة من قانون الشراكة بين القطاعين الخاص والعام لما لهذه الشراكات من تأثيرات إيجابية على الشركات القابضة وتحقيق ارباح مع الاحتفاظ بالأصل .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا