أيوب: رحيل "يول" لأسباب أمنية يشوّه سمعة مصر

يدرس لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الرد على الأحداث الساخنة التي شهدتها الأجواء خلال الساعات الماضية من خلال بيان رسمي، في الوقت الذي قال فيه ياسر أيوب - مدير قطاع الإعلام بالأهلي - "يول أصبح خائفًا على حياته وليس على عمله، ومن الوارد أن يفكر في الرحيل ولا يمكن لأحد أن يلومه، كنت أود أن يرحل لأسباب فنية أو لرغبة الأهلي في تغيير الإطار الفني وليس لأن مصر بلد غير آمنة، فهذه دعاية سيئة لنا".
كانت مجموعة من جمهور الأهلي قد حضرت مران الفريق أمس الثلاثاء - والذي تم نقله من ملعب مختار التتش إلى مقر النادي في مدينة نصر - وقامت بالاحتكاك بعدد من لاعبي الفريق مع توجيه سيل من الهتافات العدائية ونال قائد الفريق حسام غالي نصيب الأسد.
وبعد ذلك خرج النادي الأهلي ليؤكد تأجيل خوض التدريبات لأجل غير مسمى.
وأفادت مصادر صحفية أن لاعبي الأهلي يدرسون فيما بينهم إصدار بيان رسمي للرد على كافة الأحداث التي جرت خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وتناقشت عناصر الفريق حول هذه الفكرة بغرض توضيح الصورة للرأي العام وجماهير الأهلي، وسيتم التطرق فيه لكواليس تعثرات الفريق خلال الفترة الماضية.
وكانت حالة من الغضب أصابت جمهور الأهلي وذلك عقب خسارة كأس مصر بالإضافة إلى توديع دوري أبطال افريقيا من دور المجموعات.
وأكد ياسر أيوب أن جماهير فريقه لا علاقة لها بالاشتباكات التي حدثت خلال المران الأخير للأحمر مساء أمس الثلاثاء، ملقياً باللوم على أفراد مجموعة أولتراس أهلاوي.
وشدد أيوب في تصريحات صحفية اليوم على انزعاج مارتن يول - المدير الفني للأهلي - مما حدث من اعتداء على اللاعبين في وجود أسلحة بيضاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا