مدرب إسبانيا: أهدرنا الانتصار على إيطاليا

أعرب جولين لوبيتيجي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، عن خيبة أمله للنتيجة التي انتهت بها مباراتهم أمام إيطاليا مساء امس بالتعادل (1-1) في إطار الجولة الثانية للمجموعة السابعة لتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، ولكنه أعرب عن رضاه بأداء اللاعبين خلال اللقاء.

وأكد خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء أنه "إذا لم تتمكن من قتل اللقاء أمام إيطاليا، سيكون بإمكانها العودة في أي وقت".

وأقر المدرب الباسكي "أنا راض عن الأداء الكبير الذي قدمه اللاعبون في مباراة كبيرة تتطلب الكثير من الجهد وأمام جماهير رائعة، ولكني حزين لأنه كان بإمكاننا إحراز النقاط الثلاث نظرا للفرص الكثيرة التي لاحت لنا".

وأضاف "إذا لم تتمكن من إنهاء اللقاء أمام إيطاليا، ستنتفض في أي وقت، لديهم فريق كبير وفي النهاية لم نفرض أسلوب لعبنا بسبب لعبهم المباشر والبطاقات التي حصلنا عليها، هذه العوامل حالت دون أن نتمتع بجرأة كبيرة لمواصلة التقدم في الشوط الثاني، ومنحتهم في المقابل قوة إضافية".

وتابع "ولكن إجمالا قدم الفريق مباراة كبيرة وحصلنا على نقطة والآن سنفكر في المواجهة المقبلة أمام ألبانيا، مشيرًا إلى أن القادم سيكون أفضل".

ودافع لوبيتيجي عن الجانب الهجومي لـ"لا روخا" ولم يوافق الآراء التي ترى أنهم سيطروا على اللقاء ولكنهم افتقدوا لإنهاء الهجمات.

وقال في هذا الصدد "خلقنا فرصا عديدة على مرماهم، وعرفنا كيف نلحق الضرر بإيطاليا ولكنهم لم يفعلوا ذلك. وفي نهاية المباراة، لم نشعر بأريحية كبيرة نظرا للبطاقات الصفراء وطريقة لعبهم المباشر بثلاثة مهاجمين، حصلنا على نقطة وسنواصل المشوار".

ومنح هذا التعادل الإيجابي بين الفريقين الفرصة لألبانيا للانفراد بصدارة المجموعة بست نقاط بعد فوزها خارج الديار على ليشتنشتاين بثنائية نظيفة، فيما أصبح رصيد إسبانيا وإيطاليا 4 نقاط في المركزين الثني والثالث.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا