مشروع «تجميع القمامة النموذجي» رحل مع محافظ الفيوم.. الأكشاك المغلقة طريحة الأرصفة بعد استقالة صاحب الفكرة.. ومواطنون: التجربة تبخرت.. فيديو وصور

توقف أشكاك النظافة بالفيوم برحيل نبيه مكرم

المستشار السياحي "صاحب الفكرة" يتقدم باستقالته

مواطنون:

الأكشاك أغلقت بالضبة والمفتاح بعد أن كانت حديث الإعلام

المحافظ:

مطروحة للشركات الخاصة لاستثمارها بعيدا عن تدخل المحافظة

عقب صدور حركة المحافظين الأخيرة ورحيل المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم السابق، وتعيين الدكتور جمال سامى محافظا للفيوم، واستقالة المستشار ياسر محفوظ، المستشار السياحي للمحافظة، توقف المشروع الريادى لأكشاك شراء القمامة بمحافظة الفيوم، والذي تم التخطيط له لفترة طويلة باعتباره تجربة نموذجية في ملف القمامة.

يقول على خيرى، مهندس زراعى: "للأسف التجربة التى قام بها المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم السابق، بشأن إنشاء مشروع أكشاك شراء القمامة بمحافظة الفيوم، ذهبت فى مهب الرياح عقب تركه للمحافظة، وأغلقت الأكشاك التى لم تجد أي اهتمام من أحد".

فيما أوضح عادل محمد، مدرس إعدادى: "التجربة كانت فى طريقها إلى النور وتحدثت عنها جميع الصحف والمواقع المصرية والقنوات الفضائية، وأشاد بها بعض المحافظين لتطبيقها فى محافظاتهم كتجربة ناجحة لتشغيل الشباب والقضاء على القمامة، إلا أن التجربة تبخرت وتوقفت بعد رحيل المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم السابق، واستقالة المستشار السياحي لمحافظة الفيوم ياسر محفوظ، الذى كان المسئول عن المشروع وتنفيذ جميع آلياته بالمحافظة".

وقال هانى عادل، طالب جامعى، إن العديد من أكشاك شراء القمامة ملقاة على الأرصفة وغير مستخدمة للعمل، ومغلقة بالضبة والمفتاح، خاصة بعد الإشادة بهذا المشروع القومى الرائد والفريد بمحافظة الفيوم.

من ناحية أخرى، فإن الدكتور جمال سامى، محافظ الفيوم، فى العديد من اللقاءات والاجتماعات قال إن مشروع أكشاك شراء القمامة مازال قائما لمن يتقدم من المنظمات غير الحكومية لتشغيل هذه الأكشاك وتعيين الشباب الذى يعمل بها بعيدا عن تدخل المحافظة ، ولكن وعلى أرض الواقع الأمر مختلف، فالأكشاك لا تزال طريحة الأرصفة دون نشاط حتى الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا