النيابة تبدأ التحقيق فى إصابة 22 شخصا فى انفجار أسطوانة بوتاجاز

بدأت نيابة مركز ديرمواس بإشراف المستشار عبد الرحيم عبد المالك، المحامى العام لنيابات جنوب المنيا، التحقيق فى واقعة إصابة 22 شخصا بحروق إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز بقرية بنى حرام لقيام مزارع بمحاولة تسليك ماسورة صرف صحى أمام منزله.

ترجع أحداث القضية إلى تلقى اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، إخطارًا من العميد عبد الفتاح الشحات، رئيس المباحث الجنائية بالمديرية، بتلقيه بلاغًا من مأمور مركز شرطة ديرمواس، باندلاع حريق هائل بقرية بني حرام التابعة لدائرة لمركز، ووجود مصابين.

وكشفت التحريات عن أن أحد أهالي القرية كان يقوم بأعمال تسليك ماسورة صرف بالشارع أمام منزله لانسدادها، وذلك باستخدام ضغط أسطوانة غاز، فحدثت موجة انفجارية أدت لاندلاع الحريق، ووقوع المصابين بحروق بنسبة أقل من 50%.

تم ضبط المتسبب في الانفجار، ويدعى "أيمن. ح"، 30 سنة، مزارع، مقيم بقرية بني حرام، وبسؤاله قرر أنه أثناء قيامه بتسليك ماسورة الصرف الصحي أمام منزله باستخدام أسطوانة غاز حدث تسرب منها، وتصادف مع ذلك قيام زوجته بإشعال موقد غاز، ونتج عن ذلك اندلاع حريق هائل، وحدثت إصابة زوجته و21 آخرين بحروق مختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا