الطرشوبي: أزمة مرشحين لـ"جائزة نوبل" أدت لفوز رئيس كولومبيا .. و"تاريخ بلاده أسود"

أكد الدكتور محمود الطرشوبي، الخبير بالعلاقات الدولية، أن اللجنة المنظمة لجائزة نوبل هذا العام تعاني من أزمة في ندرة الشخصيات الجديرة بالحصول على هذا التكريم، لذلك حظي بها الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، عن اتفاقية سلام رفضها الشعب الكولومبي ولم تكتمل، مشيرًا إلى أن تاريخ كولومبيا في الحرب على تجارة المخدرات أسود، و أدانته منظمات حقوق الإنسان لاستخدامها أساليب خطيرة في تصفية المتاجرين المخدرات.

وأوضح "الطرشوبي" في تصريح لـ"صدى البلد" أن الجائزة تتخذ معايير سياسية بحتة قبل منحها لشخص معين، وهذا يختص جائزة نوبل للسلام والكيمياء، مؤكدًا أن الجائزة لا يمكن أن يحصل عليها شخص عربي مسلم بشكل كامل، ويختار صاحب تلك الجائزة من العرب على حسب مدى خدمته للمجتمع الغربي وإذا كان ذو جنسية مزدوجة أم لأ.

وأشار إلى أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات رغم دعوة لاتفاقية "كامب ديفيد" إلا أن جائزة نوبل للسلام حصل عليها مناصفة مع مناحم بيجن، وذلك للمعايير السياسية التي تقوم عليها الجائزة.

يذكر أن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، فاز بجائزة نوبل للسلام، التي أعلن عنها في العاصمة النرويجية أوسلو.

وكان الرئيس الكولومبي وقع في سبتمبر الماضي مع قائد "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" رودريجو لوندونو المعروف باسمي "تيموليون خيمينيز" و"تيموشنكو"، اتفاق سلام تاريخي لإنهاء النزاع المستمر منذ أكثر من نصف قرن في البلاد.

لكن الناخبين الكولومبيين رفضوا في استفتاء نظم الأحد الماضي اتفاق السلام، الأمر الذي أدى للتشكيك في مدى حيادية الجائزة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا