تعرف على مقدار «آلام» الشهيد لحظة الموت..فيديو

قال الشيخ الشيخ يسري عزام، إمام وخطيب، إن الشهيد لايشعر بألم القتل إلا كشعوره بـ«قرصة» النملة، لافتا إلى أن موته من أيسر الميتات ، وأفضلها وأعلاها.

واستشهد « عزام» خلال خطبة الجمعة اليوم بعنوان: «الانتماء للوطن وفضل الشهادة في سبيله»، بما روي أن رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: « مَا يَجِدُ الشَّهِيدُ مِنْ مَسِّ الْقَتْلِ إِلا كَمَا يَجِدُ أَحَدُكُمْ مَسَّ الْقَرْصَةِ»، منوهًا بأنه يعني أن الشهيد لا يجد مس القتل إلا كما يجد من مس القرصة، أي: قرصة نحو النملة من كل مؤلم ألمًا خفيفًا، سريع الانقضاء لا يعقب علة، ولا سقمًا.

وأوضح أن موت الشهيد من أيسر الميتات، وأفضلها وأعلاها، مؤكدًا أن الموت على الفراش على عكس ما يتصوره الكثير، بأنه أسهل من الشهادة، ولكن هذا غير صحيح، لأن الله سبحانه وتعالى يهون على الشهيد الموت، ويكفيه سكراته وكربه.

حضر الخطبة، الشيخ جابر طايع وكيل أول وزارة الأوقاف رئيس القطاع الديني، نائبًا عن وزير الأوقاف، ولفيف من علماء الأوقاف والأزهر الشريف، صلاة الجمعة اليوم، بمسجد «السيدة زينب» رضي الله عنها، بمدينة القاهرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا