باحث في الشأن التركي: تدخل أنقرة في الموصل محاولة للتبرؤ من الإرهاب

أكد كرم سعد، الباحث بالشئون التركية بالمركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية، أن "الأهداف وراء الدور التركي سواء بسوريا أو العراق في معركة تحرير الموصل هي منع قيام دولة كردية على الحدود السورية"، وقال: "قيام كيان كردي قوي يهدد الأمن التركي، وهو أمر لا تقبله أنقرة، ما يجعلها تعتبر قوات الأكراد إرهابية".

وأضاف "سعد"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن "تواجد قوات تركية في العراق بحجة محاربة داعش مرتبط بمحاولة غسل الصورة الذهنية عنها حول علاقاتها بالجماعات الإرهابية كداعش وجبهة النصرة، وبالتالي تسعى وراء الحشد والمشاركة في الحرب على داعش وتحرير الموصل لفك ذلك الارتباط، في ظل اتهامات دولية بتورطها مع جماعات إرهابية".

وأوضح أن "جامعة الدول العربية في وضع مؤسف بعد توغل تركيا بالعراق وسوريا ما يوضح هشاشة دورها وتجاهلها دوليا بعدم دعوتها لقمة للإجتماع الوزاري الذي دعت له فرنسا حول أزمة ليبيا"، موضحا أن ضعف الجامعة مرتبط بحالة انقسام العالم العربي على نفسه.

كان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حذر تركيا من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى "حرب إقليمية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا