معاريف: تدهور الحالة الصحية للرئيس محمود عباس.. ونشطاء في غزة يزعمون موته عقب حضوره جنازة شيمون بيريز

الرئاسة الفلسطينية تؤكد أن أبو مازن أجرى فحوصًا معتادة

نشطاء فلسطينيون يربطون بين مرض عباس وتشييع جنازة بيريز

مزاعم عن تلقي عباس العلاج في أحد مسشتفيات القاهرة الكبرى قبل عام

ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) نقل إلى المستشفى اليوم الخميس، في مدينة رام الله، بعد تدهور حالته الصحية، وأضافت الصحيفة أن الوضع الطبي لعباس أصبح مستقرا، بعد أن أمضى عدة ساعات تحت الرعاية المكثفة، ويمضي حاليا فترة النقاهة، ويتجه عباس إلى أن يسترد صحته خلال فترة قصيرة، وألمحت الصحيفة إلى أن عباس قد يغادر المستشفى متجهًا إلى منزله، طبقا لما ذكره الناطق باسم المستشفى فإن الرئيس الفلسطيني، خضع عباس لفحوص طبية معتادة على القلب، وقد أظهرت الفحوص أن عباس لا يعاني من أية مخاطر معقدة.

من جهة أخرى أكد مصدر فلسطيني لمعاريف أن عباس نقل إلى المستشفى الرئاسي الفلسطيني في منطقة المقاطعة التي تعد المقر الرسمي للرئاسة، وقد تحسنت صحة عباس بعد نقله إلى المستشفى، بينما ندد نبيل أبو ردينة بما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تدهور صحة الرئيس الفلسطيني، وخاصة القول بأن أوضاعه الطبية تتجه نحو المزيد من الانهيار.

في نفس السياق قال الدكتور صائب عريقات، الأمين العام للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن الرئيس الفلسطيني يتمتع بصحة جيدة، وكشف أنه سيغادؤ المستشفى بعد ظهر اليوم الخميس.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في قطاع غزة بالتحديد مزاعم عن موت عباس مع إغلاق مقر الرئاسة في المقاطعة، وأرجع النشطاء تدهور حالة عباس إلى مشاركته في تشييع جنازة الرئيس افسرائيلي التاسع شمعون بيريز، الذي دفن في أحد جبال المطلة على القدس المحتلة يوم الجمعة الماضية.

زعمت الصحيفة أن عباس يعاني من تذبذب الوضع الصحي، ففي نوفمبر من العام الماضي نقل أبو مازن إلى المسشتفى بعد تدهور صحته حينذاك، ونسبت الصحيفة إلى مصادر مصرية أن عباس نقل الى احد المستشفيات الكبرى لتلقي العلاج منذ ما يقرب من عام، وقد غادر عباس المستشفى بالرغم من مناشدة الأطباء له بالبقاء للاستمرار في تلقي العلاج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا