محلل: تصاعد التوقعات بتخفيض الجنيه وراء ارتفاع البورصة

قال إيهاب سعيد المحلل المالى، إن الأداء الإيجابى لغالبية الأسهم القيادية جاء على خلفية تصاعد التوقعات بشأن قرب اتخاذ المركزى لقرار خفض قيمة الجنيه لاسيما مع بدء الاجتماع الدورى لصندوق النقد الدولى والبنك الدولى، إلا أن البورصة لم تتأثر سلبيا وواصلت أدائها الإيجابى مع ارتفاع واضح فى قيم وأحجام التعاملات لتتراوح حول مستويات 600 - 700 مليون جنيه يوميا .
وأضاف سعيد، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن مؤشر السوق الرئيسى EGX30 نجح فى التماسك أعلى مستوى الدعم قرب 7900 - 7800 نقطة ليعاود ارتداده لأعلى بشكل قوى فى اتجاه مستوى المقاومة السابق قرب 8300 نقطة، وأن تجاوزه لأعلى بشكل طفيف ليغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 8368 نقطة .
وأوضح المحلل المالى، أن الأسهم القيادية تأثرت بشكل أكبر بالأداء الإيجابى نظرا لعمليات الشراء الاستباقيه التى قامت بها بعض المؤسسات المحلية والعربية انتظارا لتحريك سعر الصرف المرتقب، حيث نجح سهم البنك التجارى الدولى صاحب الوزن النسبى الأعلى فى معاودة صعوده بشكل قوى ليتجاوز مستوى المقاومة قصير الأجل قرب 50 جنيه ويقترب من قمته السابقه عند 53 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 52,05 جنيه .
وتوقع أن يتجه سهم البنك التجارى خلال الأسبوع المقبل لمستوى المقاومة الرئيسى قرب 53 جنيها، والذى أن نجح فى تجاوزه لأعلى فسيعاود التحرك فى اتجاهه الصاعد طويل الأجل مستهدفا مستوى 56 ثم 58 جنيها .
وأما فيما يتعلق بسهم مجموعة طلعت مصطفى القابضه صاحب المركز الثانى من حيث الوزن النسبى، أشار سعيد، إلى أنه نجح هو الآخر فى معاودة صعوده بشكل قوى ليقترب من مستوى 5,80 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 5,65 جنيه، متوقعا أن يكون التركيز منصبا على مستوى المقاومة السابق قرب 5,90 - 5,95 جنيه، والذى أن نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يواصل صعوده فى اتجاه مستوى 6,20 جنيه .
وجاء سهم جلوبال تيليكوم كاحد أفضل الأسهم القيادية أدائا خلال الأسبوع الماضى، وذلك بعد نجاحه على تجاوز مستوى المقاومة السابق قرب 4,30 جنيه ليقترب من أعلى مستوى سعرى له منذ فبراير 2015 عند 4,69 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 4,65 جنيه، وبشكل عام تأكيد السهم اختراقه لمستوى المقاومة قرب 4,60 جنيه قد يدفعه على مواصلة صعوده فى اتجاه مستوى 5 جنيهات .
وعن أداء سهم المجموعة المالية هيرميس القابضة، صاحب المركز الرابع من حيث الوزن النسبى، فقد نجح هو الآخر فى معاودة صعوده بشكل قوى فى اتجاه قمته السابقة قرب 13,70 جنيه وأن تجاوزها لأعلى محققا أعلى مستوى سعرى له منذ مايو 2015 عند 13,99 جنيه، والإغلاق مع نهاية جلسة الخميس بالقرب منه، وبشكل عام التركيز خلال الأسبوع الحالى سيكون منصبا على مستوى المقاومة التالى قرب 14,10 جنيه، والذى أن نجح أيضا فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يواصل صعوده مستهدفا مستوى 15 جنيها .
وعن أداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فرغم نجاحه فى التفوق على مؤشر السوق الرئيسى EGX30 خلال الاسبوعيين الماضيين، إلا أنه فشل خلال الأسبوع المنقضى فى مجاراة نظيره السابق بفعل سيطرة التحركات العرضية على غالبية الأسهم الصغيرة المتوسطة بما فيها الاسهم ذات الوزن النسبى العالى نظرا لتركز معظم السيولة فى الأسهم القيادية المكونة لمؤشر السوق الرئيسى انتظارا لتحريك سعر الصرف ليكتفى بالاقتراب من مستوى المقاومة الذى سبق وأشرنا إليه مطلع الأسبوع الماضى عند 357 نقطة، وان فشل فى تجاوزه لأعلى ليعاود تراجعه ويغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 353 نقطة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا