ملحق الدفاع بلندن: الجيش المصري هو سند أبناء الوطن في تحقيق تطلعاتهم

أقام ملحق الدفاع في السفارة المصرية ‏في لندن، حفل استقبال، مساء اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى الـ43 لانتصارات السادس من ‏أكتوبر المجيدة، بحضور السفير المصري ناصر كامل، مؤكدا أن الجيش المصري هو السند الذي يرتكن إليه أبناء الوطن في تحقيق ‏تطلعاتهم نحو المستقبل.

وقال السفير المصري "إننا لا نحتفل اليوم فقط بشجاعة الجيش المصري ولكننا نحتفل أيضا بدولة وشعب وجيش قرروا في وقت صعب من تاريخ مصر العمل معا والتضحية من أجل تحرير جزء عزيز من أرض مصر".

وألقى ملحق الدفاع كلمة بمناسبة ذكرى انتصار أكتوبر رحب فيها بالضيوف، مؤكدا أن ‏هذا اليوم " سطرت فيه القوات المسلحة المصرية الباسلة أعظم معاني التضحية والفداء، ولم ‏تدخر جهدا رغم المشاق والصعاب للذود عن مصر واستعادة ترابها الوطني".‏

وأضاف ملحق الدفاع "في ذكرى هذا اليوم العظيم نحتاج لأن نتوقف أمام هذا النصر لكي ‏نستلهم منه الدروس والعبر التي كان أبرزها في رأيي وكان سببا رئيسيا في تحقيق الهدف من ‏هذه الحرب هو العلاقة الخاصة بين الشعب والجيش. تلك العلاقة التي كانت وستظل هي ‏عماد الدولة المصرية".‏

وأكد أن الجيش المصري " كان دوما النواة التي تستند اليها مصر في البناء ‏والتقدم والسند الذي يرتكن إليه أبناء الوطن في تحقيق تطلعاتهم...الأمر الذي ظهر جليا خلال ‏الأحداث التي مرت على مصر مؤخرا خلال ثورتي 25 يناير 2011، و 30 يونيو 2013 ‏حين انحازت القوات المسلحة المصرية كعادتها الى صف الشعب المصري وأخذت على ‏عاتقها شرف حمايته والدفاع عن مطالبه المشروعة في سبيل الوصول الى مستقبل أفضل".‏

وقال ملحق الدفاع في كلمته خلال الحفل " في هذه الذكرى دعونا نستلهم معا تلك ‏الروح والإرادة التي سطرها المقاتل المصري خلال تلك الملحمة العظيمة دفاعا عن الحق ‏وعودته...فلم تكن أبدا القوات المسلحة أداة للعدوان على جيراننا أو دعاة حرب وإنما كانت ‏وستظل أبدا سيف مصر ودرعها للذود دفاعا عنها وعن شعبها الكريم".‏

وتوجه بالشكر والتحية لكل الدول التي وقفت بجانب مصر خلال الحرب.

وشدد على أن مصر لم تطرق أبدا أبواب تلك الحرب (السادس من أكتوبر) إلا ‏بحثا عن السلم والتي كانت فيه مصر سباقة إليه انطلاقا من مسؤوليتها الاقليمية والدولية، ‏مشيرا الى أن مصر بدورها الاستراتيجي والحيوي في " القلب من العالم وفي الصميم من ‏تطوراته المتلاحقة السريعة فهي تلعب دورا حيويا في محيطها الإقليمي كما أنها حريصة كل ‏الحرص على مشاركة المجتمع الدولي في عمليات حفظ السلام والأمن الدوليين وتطور ‏علاقاتها السياسية والعسكرية بمختلف الأطراف الدولية...كل هذا برغم الأعباء والمخاطر ‏التي تواجهها وفي مقدمتها الإرهاب الذي تحرز في مكافحته قواتنا المسلحة تقدما يشهد به ‏القاصي والداني".‏

وتقدم ملحق الدفاع في لندن بالشكر الى المملكة المتحدة (ملكة وحكومة وشعبا) على ما تبديه ‏دوما من حرص على تقوية أواصر علاقات التعاون مع مصر وخاصة في شقها العسكري.‏

ودعا في نهاية كلمته الحضور للوقوف دقيقة صمت تحية وتقديرا لكل شهداء تلك الحرب ممن ‏ضحوا بأرواحهم في سبيل استعادة كرامة الأمة وترابها الوطني وعرض خلال الحفل فيلم قصير عن الجيش المصري ومدى تطوره عبر العصور.‏

حضر الحفل القنصل العام علاء يوسف وأعضاء مكتب الدفاع والبعثة ‏الدبلوماسية ورؤساء المكاتب الفنية، وعدد من رموز الجالية المصرية بالمملكة المتحدة وعدد من الدبلوماسيين العرب والأجانب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا