روسيا تهدد أمريكا بصواريخها الدفاعية فى سوريا.. موسكو تنشر "إس – 300" بجانب "إس – 400" لحماية قواتها داخل حميميم.. الصواريخ الروسية تستطيع ملاحقة 12 هدفا بنفس الوقت.. ويمكنها إصابة المقاتلات بدقة

يتواجد في الوقت الحالي على أرض سوريا أقوى الدفاعات الجوية الروسية في العالم، حيث تشتهر روسيا بصناعة صواريخ الدفاع الجوي، فهي تسعى منذ عهود لأن تحمي سماءها من الأعداء، ومن المعروف أن روسيا صنعت أحدث نظام دفاعي جوي في العالم وهو "إس – 400"، وأرسلته لسوريا كما أرسلت منذ يومين صواريخ "إس – 300".
وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيجور كوناشينكوف، أن المساحة التي تستطيع أنظمة الدفاع الجوي الروسية " إس-300" و"إس-400" الموجودة في سوريا، تغطيتها قد تكون مفاجأة لأي جسم مجهول الهوية.
وقال كوناشينكوف للصحفيين اليوم الخميس: " أذكر الأمريكيين "الاستراتيجيين" أن التغطية الجوية للقواعد العسكرية الروسية في طرطوس وحميميم، تتم بواسطة صواريخ منظومات الدفاع الجوي "إس-300" و"إس-400"، ومدى فعاليتها قد يصبح مفاجأة لأي جسم طائر مجهول الهوية".
وحذر من أن أطقم منظومات "إس-400" و"إس-300" الروسية لن تمتلك الوقت الكافي لتحديد مسار الصواريخ وتبعية الطائرات التي تطلقها، في حال تعرض مواقع الجيش السوري لضربات جديدة.
وأضاف اللواء أن الجيش السوري لديه أيضا أنظمة دفاع جوي خاصة به وتشمل نظامي إس-200 وبوك وأنها استعادت جاهزيتها القتالية خلال العام المنصرم.
روسيا: استهداف مناطق سيطرة قوات الأسد يمثل خطرا علينا
وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، أن أية ضربات صاروخية أو جوية تستهدف مواقع سيطرة القوات الحكومية السورية يشكل خطرا مباشرا على العسكريين الروس.
وأضاف كوناشينكوف أنه: بعد استهداف القوات السورية في دير الزور يوم 17 سبتمبر اتخذنا التدابير اللازمة لمنع حدوث مثل هذه "الأخطاء" ضد العسكريين الروس.
وحول نشر إس —300 في سوريا أوضح المسؤول الروسي أنه: يجب على واشنطن الفهم أن الدفاعات الجوية الروسية لن يكون لديها وقت لمعرفة البرنامج المحدد للصواريخ ومن مطلقها.
وأضاف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، أن المساحة التي تستطيع أنظمة الدفاع الجوي الروسية الموجودة في سوريا، "إس-300" و"إس-400"، تغطيتها تشمل القاعدتين الروسيتين في حميميم وفي طرطوس، وقد تكون مفاجأة لأي جسم مجهول الهوية.
وقال كوناشينكوف للصحفيين: "اليوم يعمل أغلب ضباط المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة "على الأرض"، ويوصلون المساعدات الإنسانية، ويجرون المفاوضات مع وجهاء البلدات وقادة المجموعات المسلحة في أغلب المحافظات السورية. وبفضلهم عاد 732 مركز سكني ومئات الآلاف من السوريين إلى الحياة الطبيعية".
ومن جانبه، علق وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف على نشر بلاده منظومتي "إس 300" و"إس 400" في سوريا بأنهما منظومتان دفاعيتان بشكل بحت، ولا تهددان أحدا.
وأوضح لافروف أن موسكو نشرت المنظومتين الدفاعيتين لتأمين الحماية لقاعدتي حميميم وطرطوس في سوريا.
وفى نفس السياق، صرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، اليوم الخميس، بأن إقامة مناطق حظر طيران في سوريا وغيرها من الإجراءات العسكرية تنطوي على مخاطر للولايات المتحدة.
وقال كيربي في مؤتمر صحفي: "تنطوي الخيارات العسكرية، سواء أكانت مناطق حظر طيران أو مناطق آمنة، على مخاطر وتتطلب موارد إضافية".
وأكد المتحدث الصحفي باسم وزارة الدفاع الأمريكية، بيتر كوك، أن البنتاغون يتخذ تدابير الأمان اللازمة في سوريا بعد نشر منظومة الدفاع الجوي الصاروخي "إس-300" الروسية.
وقال كوك: "نحن سنواصل اتخاذ كافة الخطوات اللازمة، لكي يعمل طيارونا في أكبر قدر من الأمان".
ماهى مواصفات الصواريخ الدفاعية الروسية؟
تعد صواريخ "إس 300- في 4" أكثر تطورا وقادرة على اعتراض صواريخ كروز والرؤوس الحربية للصواريخ البالستية التكتيكية، وعلاوة على ذلك، تتمكن "إس 300" من ضرب الأهداف الجوية واعتراض الصواريخ الباليستية المتوسطة المدى.
أما بالنسبة لصواريخ "إس-400 تريومف" فهي تستطيع إسقاط جميع وسائل الهجوم الجوي الموجودة حالياً بما فيها الطائرات والمروحيات والطائرات الموجهة عن بعد التي هي بدون طيار، والصواريخ الجوالة والصواريخ البالستية التكتيكية التي يمكن أن تصل سرعتها إلى 4800 متر في الثانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا