جنود أمريكيون يبيعون عتادا عسكريا حساسا على "إي باي"

قالت وزارة العدل الأميركية، الخميس، إن مدنيين اثنين و 6 جنود وُجهت لهم تهمة سرقة ما تزيد قيمته على مليون دولار من العتاد العسكري الحساس الخاص بالجيش الأميركي وبيعه على موقع "إي باي" لمشترين في روسيا والصين ودول أخرى.

ووجهت هيئة محلفين اتحادية، الأربعاء، الاتهامات للجنود، الذين يتمركزون في فورت كامبل في تنيسي وكنتاكي مع اثنين آخرين.

وأضافت الوزارة في بيان أن العتاد شمل 8 نظارات للرؤية الليلية بيعت لزبائن على "إي باي" في روسيا والصين وهونغ كونغ وكازاخستان وأوكرانيا وليتوانيا ومولدوفا وماليزيا ورومانيا والمكسيك.

ويواجه المتهمون عقوبة تصل إلى الحبس خمس سنوات، و250 ألف دولار غرامة، بينما يواجه أحدهم عقوبة تصل إلي عشر سنوات في السجن، وآخر 20 عاما في الحبس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا