وزير الري يعقد اجتماعا مع لجنة إيراد نهر النيل وإدارة المياه

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري اجتماعا اليوم / الأربعاء/ ضم أعضاء لجنة إيراد نهر النيل وإدارة المياه بحضور الدكتور رجب عبد العظيم وكيل أول الوزارة وقيادات الوزارة ورؤساء المصالح والهيئات والقطاعات المعنية.
تناول الاجتماع استعراض موقف الفيضان للعام المائي الجديد 2016 / 2017 والذي مازال في بداياته، حيث بدأ في أول أغسطس 2016 وينتهي في نهاية يوليو 2017.
وأشارت اللجنة إلى أن معدلات الأمطار خلال الأيام القليلة الماضية مبشرة إلا أنه من المبكر الآن الحكم على فيضان العام الجديد، وأنه يجب متابعة معدلات الأمطار حتى منتصف شهر أكتوبر القادم على الأقل للحكم بشكل أفضل على مستوى الفيضان.
كما تم استعراض التقدم في تنفيذ أعمال الخطة العاجلة لمجابهة التغيرات المناخية في منطقة غرب الدلتا، وتم عرض المشروعات الجاري تنفيذها ومنها إنشاء نطاق واقي أمام محطة حلق الجمل وتجريف مجرور ادكو وإنشاء كوبري خرساني لمصب مصرف القاهر على مصرف تعمير الصحاري (1)، وكذلك بعض المشروعات التي سيبدأ التنفيذ فيها ومنها عمل تغطية إضافية للتغطية القائمة على مصرف تعمير الصحاري (1) وإنشاء سحارة لمصب مصرف تعمير الصحاري (1) وإنشاء محطات رفع القلعة وإدكو والدشودي وتروجة والشريشرا والخيري وأبيس وكذلك إحلال وتجديد عدد من محطات الرفع.
كما استعرضت اللجنة سيناريو يحاكي أزمة الأمطار الشديدة والسيول التي حدثت خلال الشتاء الماضي على شمال البلاد، وحدد السيناريو الأدوار المطلوبة من كل جهة من جهات الوزارة والمعدات المطلوبة ومراكز الطوارئ التابعة لمختلف جهات الوزارة وكذلك الدعم المطلوب من الجهات المعنية الأخرى التي يمكن الاستعانة بها من خارج الوزارة لمواجهة تلك الأزمة في حال حدوثها.
وأكد الدكتور عبد العاطي أهمية تجربة سيناريو الأزمة في بداية شهر سبتمبر القادم للاطمئنان على جاهزية الأفراد والمعدات للتعامل مع الأزمة في حال حدوثه.
وناقشت اللجنة مقترح القرار الخاص بالمساحات المسموح فيها بزراعة الأرز للعام الجديد، حيث تمت الإشارة إلى أنه قد تم عقد اجتماع مع رؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات المسموح فيه بزراعات الأرز وممثلي وزارة الزراعة ووزارة البيئة ووزارة التموين والتجارة الداخلية لتحديد المساحات التي سيسمح فيها بزراعة الأرز للعام القادم وذلك في حدود 700 ألف فدان، وأنه سيتم الانتهاء من تحديد المساحات قريبا بشكل نهائي ويعقب ذلك إصدار القرار الذي يحدد تلك المساحات وذلك قبل بدأ زراعات الأرز بفترة كافية.
وقد أكدت اللجنة أهمية تحصيل غرامات الأرز لهذا العام حتى لا تتكرر الزراعات المخالفة في العام القادم كما أثنت على قرار مجلس الوزراء بمنع تصدير الأرز بشكل نهائي بما يساعد على تقليل المساحات المنزرعة بالأرز.
ووجه عبد العاطي باستمرار عمل لجنة إيراد النهر وإدارة المياه طوال العام وعقد اجتماعاتها بشكل دوري كل أسبوعين مع التأكيد على أهمية استمرار الوزارة في التنبؤ بالأمطار والسيول ومشاركة تلك التنبؤات مع كافة الجهات المعنية لسرعة التعامل مع أي مخاطر يمكن أن تنجم عنها.
تجدر الإشارة إلى أن فيضان العام الماضي والذي انتهى في نهاية يوليو الماضي يعد أحد أقل الفيضانات خلال المائة عام الماضية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا