البرلمان الأوروبي يناشد الأطراف المعنية بوقف قصف المدنيين في سوريا

ناشد البرلمان الأوروبي كل الأطراف المشاركة في الحرب في سوريا بالتوقف عن قصف المدنيين في أنحاء البلاد.

وأدان البرلمانيون في بيان لهم ، وفق ما نقلته وكالة أنباء آكي الإيطالية اليوم الخميس- عمليات قصف المستشفيات والقوافل الإنسانية، كما دعو أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا للعمل على إعادة الأطراف المعنية إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى هدنة دائمة، تمهيدًا لاتفاق سلام محتمل.

واعتبر البرلمان الأوروبي ، أن قصف القوافل الإنسانية والمستشفيات يرقى إلى "جرائم الحرب"، داعيا إلى " محاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال" .

وطالب النواب ، كل الأطراف المشاركة في الحرب السورية، التوقف عن استهداف البنى التحتية المدنية ووضع حد للحصار على المدن وتأمين ممرات سريعة وآمنة للوكالات العاملة في مجال الإغاثة لتتمكن من الوصول إلى المدنيين.

ودعا البرلمان الأوروبي مؤسسات الاتحاد للعب دور أكثر أهمية وتأمين وساطة ذات معنى للتوصل إلى اتفاق سلام في سوريا .

وقد صوت 508 نواب لصالح هذا القرار، بينما عارضه 50 نائبًا وإمتنع 56 عن التصويت.

ولا تعتبر قرارات البرلمان الأوروبي ملزمة قانونيًا لباق المؤسسات أو الدول الأعضاء في الاتحاد، ولكنها تعبر عن الرؤية العامة للبرلمانيين، المنتخبين من قبل الشعوب الأوروبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا