وزير خارجية الفلبين: الرئيس يريد تحرير البلاد من الأغلال الأمريكية

قال وزير خارجية الفلبين بيرفكتو ياساي إن الرئيس رودريجو دوتيرتي يرغب في تحرير البلاد من "اعتمادها المقيد" على الولايات المتحدة التي لا يمكن ضمان دعمها إذا تعرضت سيادة الفلبين للتهديد.

وفي أبرز إعلان لتوافق مسؤول كبير في الدولة مع موقف دوتيرتي القوي ضد الولايات المتحدة قال وزير الخارجية إن الرئيس "مضطر لإعادة ترتيب" السياسة الخارجية للفلبين وعدم إخضاعها لمطالب ومصالح الولايات المتحدة.

وكتب ياساي على صفحته في فيسبوك "إن إنهاء اعتماد الفلبين المقيد (على الولايات المتحدة) من أجل مواجهة التهديدات الأمنية الداخلية والخارجية صار إلزاميا في شأن وضع حد لخنوع بلدنا لمصالح الولايات المتحدة."

ويوم الاثنين قال الرئيس الفلبيني "فليذهب (الرئيس الأمريكي باراك أوباما) إلى الجحيم" في آخر توبيخ له ردا على إبداء الولايات المتحدة قلقها من حرب دوتيرتي الدامية على المخدرات.

وقال دوتيرتي اليوم الخميس إن على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سحب مساعداتهما للفلبين في حال عدم رضاهما عن حملته.

وقالت مولي كوشتشينا المتحدثة باسم السفارة الأمريكية إن ما كتبه وزير الخارجية الفلبيني يتعارض مع العلاقات الوثيقة بين شعبي البلدين.

وقالت للصحفيين "رأينا تعليقه (على فيسبوك). وعلقنا في الماضي على مثل هذا النوع من الخطاب."

وأضافت "بصراحة يبدو غريبا في ظل العلاقة الدافئة بين الشعبين الفلبيني والأمريكي."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا