"بلكيم" بالغربية تشيع ضحية السطو المسلح بجنوب أفريقيا .. صور

شيع الآلاف من أبناء ومواطني قرية بلكيم بمركز السنطة بمحافظة الغربية اليوم جثمان نجلهم "احمد جميل عبد الصمد 33 سنة" فى مشهد جنائزي مهيب والذى لقى حتفه عقب إطلاق عليه الرصاص من مجهولون لسرقة سيارته بجوهانسبرج بجنوب افريقيا.

وكان أهالي القرية قد أدوا الجنازة على الضحية بمسجد السيدة هانم المسيري وحملو الجثمان اكثر من 500 متر، كما رددوا هتافات "لا اله الا الله.. حسبي الله ونعم الوكيل" فيما تسبب الواقعة فى انهيار والدته ودخلت في نوبة هستيريا حزنا على وفاته.

وأوضح شقيق القتيل ربيع عبد الصمد، أن شقيقه الأكبر قد لجأ الى السفر للخارج من اجل فرصة عمل بعدما سافر شقيقة وزوج شقيقته، مشيرا الى انه العمل في التجارة الاكسوار والبراويز والنجف، وأنه لو كانت هناك فرص عمل للشباب ما كانت الشباب تسافر من اجل العيش والحياه بعيدا عن ولادهم.

وتغيبب عن حضور الجنازة مسئولين والقيادات التنفيذية والأمنية والشعبية وعلي رأسها اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية واللواء حسام خليفة مدير الأمن وظل المشهد يسيطر بمشارة اكثر من 5 الاف مواطن من القرية والقري المجاورة حتث مثواه الأخير بمقابر العائلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا