رمال الوادي الجديد البيضاء .. كنوز دفينة وثروات مهدرة بالواحات .. استغلالها ينعش الاقتصاد.. وتجاهل المسئولين تسبب في ضياعها

تعد محافظة الوادي الجديد من المحافظات التي تمتلك مساحات شاسعة من الرمال البيضاء في جميع صحاريها والتي تدخل في العديد من الصناعات الهامه ، بالإضافة إلى أنها تملك أجود أنواع الرمال التي يمكن من خلالها تصنيع الخلايا الشمسية، والرقائق الإلكترونية.

يقول الجيولوجي محمود سليم إن الرمال البيضاء في صحراء الواحات تعتبر ثروة اقتصادية مهدرة لا تستغل حتى الآن، ولم يفكر أي مسئول في المحافظة بالتحرك لاستغلال مثل هذه الخامات.

وأوضح أن استثمار الرمال البيضاء في المحافظة سيجعل المحافظة أغنى محافظات الجمهورية بل سيساهم في النهوض بالاقتصاد المصرى لأن الرمال البيضاء متواجدة في جميع صحاري المحافظة ولم يهتم اي مسئول.

وأضاف مجدي سليمان عضو بجمعية اصدقاء السائح ومنسق رحلات سفاري بالوادي الجديد "أن صحراء الواحات بها ثروات وكنوز لا تعد لو استغلت بالطريقه الصحيحة ، فمثلًا كم من اطنان الرمال البيضاء تتطاير وتتناثر بفعل عوامل التعريه والرياح , والتي تعد من أجود الرمال البيضاء في العالم.

واشار الى أنه لو تم استغلال تلك الرمال وذلك بعد اضافة بعض التحسينات عليها وتم بيعها بعد ذلك فمن الممكن أن تدر علي الدخل القومي المصري أرباحا بالمليارات, حيث يتضاعف سعرها عشرات المرات بعد استغلالها كمواد خام, فالرمال البيضاء تدخل في العديد من الصناعات, أهمها صناعة الزجاج وشرائح الأجهزة الإلكترونية.

وأكد سليمان أن الرمال البيضاء ثروات عظيمة يجهلها الكثير من المسئولين, مشيرًا الي أن هناك دولا أوروبية مثل الصين تستورد الرمال البيضاء بملاليم لاستخدامها في بلادهم ويربحون من ورائها الملايين وما زلنا نحن نلهو ونلعب بالرمال ولا ندري أنه سيأتي يوما سنندم ونعرف فيه أن "الرمل الابيض ينفع في اليوم الاسود".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا