القعيد عن «راديو كيميت»: خطوة جيدة ولابد من معرفة محتواها

علق النائب يوسف القعيد عضو لجنة الاعلام بالبرلمان، على انطلاق محطة "راديو كيميت"، داخل محطات المترو أنها خطوة جيدة، إلا أنه يجب معرفة المحتوى الذى تقدمه للموطنين.

وتابع القعيد فى تصريح لـ"صدى البلد"، أنه لابد من تحديد مالكى هذه المحطة سواء قطاع خاص أو تابع للحكومة، وذلك للتأكد من سلامة المضمون الذى يبث للمواطن.

حيث انطلقت إذاعة محطة "راديو كيميت"، تزامنًا مع احتفال الدولة المصرية، بعبورها التاريخي عام 1973، كأول إذاعة موجهة داخل محطات مترو الأنفاق، بطابع شبابي، تهدف للتسلية ونشر الثقافة في الوقت نفسه، تحت شعار "محطة ع المحطة".

وتنطلق فعاليات راديو كيميت، الذي يبدأ بثه في محطات مترو الأنفاق، في الخطين الثاني والثالث، وبعض محطات الخط الأول بشكل مؤقت، وتتنوع خريطة برامجه بين الاجتماعي والكوميدي والتاريخي والرياضي، وتلقي مزيدًا من الضوء على الهوية المصرية وتراثها الفلكلوري المتنوع، كما تهتم لكافة شرائح المجتمع المصري، وتقدم لهم برامج متنوعة، بالإضافة إلى الاحتفاء بالألوان الفنية المختلفة والفرق الفنية الشبابية والإبداعات المعاصرة، سعيًا نحو تقديم محتوى يرتقي بوعي المواطن وينمي الإحساس بالجمال والفنون المختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا