نقل مرشح زعامة حزب الاستقلال البريطاني للمستشفى بعد مشادة كلامية

يعاني عضو البرلمان الأوروبي عن حزب الاستقلال اليميني البريطاني ستيفن وولفي من حالة خطيرة بعد مشادة كلامية مع أعضاء البرلمان الأوروبي في ستراسبورج.

وذكرت شبكة (آي تي في) البريطانية أن وولفي /49 عاما/ سقط مغشيا عليه في البرلمان بعد انسحابه من تصويت داخل مقر البرلمان الأوروبي.

وأوضحت الشبكة أن وولفي، الذي أعلن أمس ترشحه لانتخابات زعامة حزب الاستقلال اليميني، في حالة خطيرة بعد نقله إلى المستشفى، وهو ما أكده لاحقا القائم بأعمال زعيم الحزب نايجل فاراج.

وقال نايجل فاراج - في بيان - إنه يأسف بشدة للواقعة، التي حدثت في عيد ميلاد ستيفن وولفي اليوم.

كما قال متحدث باسم الحزب إن وولفي سقط مغشيا عليه فجأة في مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورج اليوم، مشيرا إلى أنه نقل الى المستشفى للخضوع للفحوصات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا