نواب يرفضون حضور إلهامى عجينة احتفالية البرلمان بشرم الشيخ.. لميس جابر: "مش ناقصين إحراج".. مارجريت عازر: حضوره لا يليق.. أسامة هيكل: لم يعتذر حتى الآن.. ونائب "كشف العذرية" يرد: لا تعليق

يُشاع الآن بين نواب البرلمان سؤال حول حضور إلهامى عجينة، عضو مجلس النواب، احتفالية البرلمان المقرر انعقادها بشرم الشيخ يوم 9 أكتوبر الجارى بمناسبة مرور 150 عاماً على تأسيسه من عدمه، حيث اعتبر عدد من النواب فى الأحاديث الجانبية، أن مشاركته قد لا تكون ملائمة فى ذلك الحفل الكبير، خاصة وسط مشاركة الرئيس السيسي ورئيس البرلمان وممثلين عن برلمانات العالم، بعد تصريحاته المثيرة للجدل، والتى استخدمتها عدد من الصحف الأجنبية فى تصدير صورة سلبية عن البرلمان.
وطالب عدد من النواب "عجينة" بعدم الحضور خشية على شكل البرلمان المصرى أمام دول العالم، حيث تمنت النائبة لميس جابر، فى تصريح لـ "اليوم السابع"، عدم حضوره فى ذلك الحفل الضخم، موضحة فى رسالة له: "أتمنى أن تستشعر الحرج وتتنحى، مش ناقصين إحراج، أتمنى إنك ما تجيش".
وأشارت إلى أنها تخشى من حبه الشديد فى الإعلام، وأن يحاول يفتعل لقطة إعلامية مع السيدات، مؤكدة أن وجوده يعكس رسالة سيئة أمام برلمانات العالم.
وفى السياق ذاته، تقول النائبة مارجريت عازر، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن عدد من النواب بالفعل يطالبون عدم حضوره، مشيرة إلى أن مشاركته سيسبب حرج أمام برلمانات العالم، خاصة بعد تصريحاته الأخيرة حول كشف العذرية، والتى يجب أن يعتذر عنها لنساء العالم كله، وستكون محل نقاش خلال وجوده بين الصحف الأجنبية، وهو ما لا يليق باحتفالية كبيرة ينوى فيها البرلمان تشريف مصر، ونقل صورة ورسالة إيجابية لكل دول العالم.
وحول أحقية النائب فى الحضور من عدمه، قال أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، المتحدث باسم احتفالية البرلمان بمرور 150 عام على تأسيسه، فى تصريح لـ "اليوم السابع"، إن النائب إلهامى عجينة لم يعتذر عن حضور الاحتفالية المقرر عقدها 9 أكتوبر المقبل حتى الآن.
وتابع: "نحن برلمان يحترم الدستور والقانون، وهو حتى الآن نائبًا بالبرلمان ما لم يُوقع عليه جزاء، وبالتالى تم دعوته كجميع النواب، لكنه لم يعتذر عن الحضور، مع تأكيدى على رفض تصريحاته".
وباتصال "اليوم السابع" بالنائب إلهامى عجينة، لسؤاله حول ما إذا كان قرر المشاركة فى الاحتفالية من عدمه، أجاب على السؤال قائلاً: "لا تعليق".
وبسؤاله حول ما إذا كان قد بدأ التحقيق معه من قبل هيئة المكتب بعد قرارها باستدعائه لسماع أقواله على خلفية مذكرة قدمها عدد من النواب تطالب بإحالته للجنة القيم، لكن النائب قرر الإجابة على كل الأسئلة بـ "لا تعليق"، حتى أنه قال فى نهاية الإتصال،: "من هنا وحتى نهاية ذلك الفصل التشريعى، إجاباتى هتكون لا تعليق".
يشار إلى أن المستشار أحمد سعد الأمين العام لمجلس النواب، قال إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيحضر فى الاحتفالية المقرر عقدها 9 اكتوبر فى مدينة شرم الشيخ، وإن هناك نحو 38 دولة عربية وإفريقية وأجنبية، أكدت مشاركتها فى الاحتفالية، وتتنوع مشاركتهم ما بين تمثيل على مستوى رؤساء البرلمانات وبين الوفود البرلمانية إلى جانب حضور رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ونحو 13 وزيرًا، فضلاً عن جميع نواب البرلمان عدا عدد قليل اعتذروا لارتباطات خاصة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا