فرنسا: اتفاق باريس حول المناخ يدخل حيز التنفيذ رسميا في 4 نوفمبر

أعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال أن اتفاق باريس حول المناخ سيدخل رسميا حيذ التنفيذ في 4 نوفمبر المقبل بعد أقل من عام على إقراره بباريس وقبل أيام من الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP22).

وأوضح نادال، في تصريح اليوم، الخميس، أن الاتحاد الأوروبي وسبعة من أعضائه منها فرنسا أودعوا أمس، الأربعاء، صكوك التصديق على اتفاق باريس، وذلك لتجاوز المستوى الثاني لتفعيل عملية التنفيذ والمتمثل في تصديق 55 دولة مسئولة عما نسبته 55% على الأقل من إجمالي الانبعاثات العالمية للغازات.

وأشار إلى تصديق 74 دولة - حتى الآن - على الاتفاقية بما يمثل 58.82% من انبعاثات الغازات الدفيئة، مؤكدا أن فرنسا تواصل جهودها للوصول إلى مشاركة عالمية في اتفاق باريس.

ولفت المتحدث إلى إتمام عملية التصديق بسرعة غير مسبوقة، وأكد أنه لم يتم من قبل إقرار اتفاقية بهذه الأهمية من قبل هذا الكم من الدول في هذا الوقت القصير.

يشار إلى أن هذه الاتفاقية التي تدعمها الأمم المتحدة وتم الاتفاق عليها في ديسمبر الماضي بالعاصمة الفرنسية، تعد أول خطة عمل عالمية للحد من ارتفاع درجة الحرارة على كوكب الأرض، والمحافظة عليها في إطار درجتين مئويتين مقارنة بالمستويات التي كانت سائدة في عصر ما قبل الصناعة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا