دى ميستورا: نحتاج إلى هيئة تدعم وقف إطلاق النار فى سوريا مستقبلا

أكد المبعوث الأممى إلى سوريا، ستيفان دى ميستورا، اليوم الخميس، أنه لا أحد يمكن أن ينكر أن سوريا وحلب تعيشان فى حالة طارئة.
ونقلت قناة "سكاى نيوز" الإخبارية عن دى ميستورا قوله -خلال مؤتمر صحفى يعقد بجنيف- "لا أحد يمكن أن ينكر أننا فى حالة طارئة فى سوريا وحلب"، لافتا إلى أن تعليق الاتفاق الأمريكى الروسى بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا، لن يقضى على مجموعة الدعم الدولية لسوريا المؤلفة من أكثر من 20 دولة".
وأضاف دى ميستورا "نحن بحاجة إلى هيئة تدعم بفعالية أكثر وقف إطلاق النار فى سوريا مستقبلا".
وأوضح أنه تم ضرب كل المؤسسات شرقى حلب والعديد من الأشخاص يحتاجون لإغاثة طبية عاجلة، مشيرا إلى أن هناك حاجة لإخراج نحو 200 شخص من حلب للإغاثة العاجلة.
وحذر المبعوث الأممى من أنه أن استمرت المعارك فى حلب وعمليات القصف بنفس الوتيرة، فسيتم تدمير أحياء المدينة الشرقية فى غضون شهرين.
وذكر بأن عدد مسلحى المعارضة فى حلب يبلغ 8 آلاف، فيما يبلغ عدد مسلحى تنظيم "النصرة" 900 شخص، وتساءل ما إذا كانت الحكومة السورية مستعدة للقضاء على آلاف المدنيين بسبب تواجد هؤلاء الإرهابيين فى أحياء المدينة الشرقية.
ودعا المبعوث الأممى إلى ضمان خروج مسلحى النصرة من المدينة، وأبدى استعداده لمرافقتهم شخصيا إلى ريف إدلب، من أجل إيقاف القتال بحلب وإنقاذ حياة المدنيين الأبرياء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا