هيجواين: عانيت بعد كوبا أمريكا ولكن لم أفكر فى الاعتزال

اعترف الأرجنتينى جونزالو هيجواين، مهاجم نادى يوفنتوس الإيطالى، بأنه تعرض لمعاناة كبيرة بعد تلك الهزيمة أمام تشيلى فى نهائى كوبا أمريكا 2016 بمدينة "نيوجيرسى" الأمريكية .
وقال مهاجم يوفنتوس الإيطالى، مشيرا إلى الانتقادات، التى طالته بسبب إهداره لفرص محققة فى تلك المباراة: "بالطبع كانت تجربة سيئة مررت بها وبكيت " ، وسنحت فرصة محققة لهيجواين فى تلك المباراة عندما انفرد بشكل كامل بالحارس التشيلى كلاوديو برافو ولكنه أضاعها، لتحسم تشيلى اللقب بركلات الترجيح .
وأضاف هيجواين فى المقابلة، التى أجراها مع شبكتى "إى إس بى إن" و"تى واى سى سبورتس" التليفزيونيتين: "هل فكرت فى الرحيل؟، لقد كانت لحظات صعبة، الأفكار تتوارد على الذهن بالطبع وتظل فى داخلك رغم أننى لم أفكر أبدا فى الاعتزال ".
وخرج هيجواين الهداف التاريخى للدورى الإيطالى من حسابات الجهاز الفنى للمنتخب الأرجنتينى فى أول مباراتين له بعد نهائى كوبا أمريكا المئوية، حيث أشار إدجاردو باوزا المدير الفنى لمنتخب "التانجو" إلى أنه فضل منح اللاعب وقتا حتى يتأقلم مع ناديه الجديد (يوفنتوس) .
وأكد بعض المحللين أن ذلك القرار يعود إلى رغبة المدرب فى إبعاد لاعبه عن التانجو بعد الانتقادات، التى تلقاها بعد البطولة .
وأشار هيجواين إلى أن الهجوم عليه أشعره بالأسى، وقال: "نحن أشخاص مثلنا مثل غيرنا نشعر بالمعاناة، وعائلاتنا تعانى بشكل أكبر، رؤية أمى حزينة تقتلنى، نترك الحياة ولا أحد يقدر، الناس لا تثمن شخصى، كل واحد منا يبذل مجهودا كبيرا من أجل المجىء ورفع قدر هذا القميص ".
وتابع: "لا يمكننى أن أروق لكل العالم، إذا كانت الناس سعداء وهم يشتموننى، فهذا جيد، من يشككون فى سيظلون على هذا الحال طوال الحياة، ولكننى سأظل مع من يجبوننى ويقدرون شخصى ".
ورغم ذلك أكد المهاجم الأرجنتينى رغبته فى العودة لمنتخب بلاده، وأشار قائلا: "ينتابنى شعور جيد بالانتماء إلى هذه المجموعة، وأنا سعيد بالمساندة.. المدرب يثنى على والفنيان يساعدانى وهذا ما يجعلنى متواجدا هنا"، ومن المقرر أن يعود هيجواين للقائمة الرئيسية لمنتخب الأرجنتين فى مباراته أمام بيرو .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا