بعد تعرضها للسرقة بالإكراه.. كيم كاردشيان تبحث عن دوبليرة لدواعى أمنية

نشر موقع الديلى ميل أن النجمة العالمية كيم كاردشيان تبحث حاليا عن دوبليرة تمتلك جسما يشبهها لدواى أمنية بعد تعرضها لحادث سرقة بالإكراه فى باريس، والذى أسفر عن خسارتها مجوهرات بقيمة 11 مليون دولار وهاتفين شخصيين، لافتا إلى أنها استعانت بطاقم حراسة خاصة لحماية أبنائها نورث ويست البالغة من العمر 3 سنوات وسانت ذو الـ3 أشهر خوفا عليهما من الخطف.
وأشارت تقارير صحفية إلى أن كيم كاردشيان تفكر فى تأجيل رحلتها إلى دبى والتى كان من المقرر لها 14 أكتوبر الجارى، كما قررت أن تأخذ إجازة من عملها لمدة شهر، وأكدت تقارير صحفية أن النجمة لا تلقى باللوم على حارسها الشخصى باسكال دوفير فيما حدث لها بباريس.
كما قررت كيم ألا تشارك جمهورها بكل تفاصيل حياتها بعدما حدث لها فى باريس، لاعتقادها أن أحد أسباب سرقتها هو مشاركة جمهورها كل تفاصيل حياتها على مواقع السوشيال ميديا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا