"إيزي جت" البريطانية تتوقع خسائر مالية تتخطى 200 مليون إسترليني

أعلنت شركة "ايزي جت" البريطانية للطيران منخفض التكلفة إنها ستعاني من خسائر مادية بأكثر من 200 مليون استرليني بسبب ما وصفته "بسلسلة من الأحداث الاستثنائية"، ومن بينها انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني، والهجمات الإرهابية.

وذكرت الشركة أنها تواجه خسائر في الأربح بقيمة 125 مليون استرليني على الأقل في أعقاب موجة الهجمات الإرهابية في أوروبا وبعض الدول العربية، والاضطرابات السياسية في تركيا، إضافة إلى إضراب موظفي الملاحة الجوية في فرنسا.

وأضافت الشركة في بيان لها أن انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني في أعقاب التصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي أدى أيضا إلى خسائر بقيمة 90 مليون استرليني.

وذكرت الشركة أنها تتوقع انخفاض أرباح السنة المنتهية في 30 سبتمبر بنسبة الثلث تقريبا، لتصل ما بين 490 مليونا و495 مليون استرليني.

وخفضت "ايزي جيت" أسعار الرحلات بنحو 9% في العام، حيث خاضت حرب أسعار مع منافستها شركة طيران "ريان إير" منخفضة التكلفة.

وقالت الرئيس التنفيذي لشركة "ايزي جيت"، كارولين ماكول، "لقد تأثرنا بشكل غير متناسب مع أحداث استثنائية هذا العام".

وأضافت "إن المناخ الحالي صعب لجميع شركات الطيران، ولكن التاريخ يبين أن في مثل هذه الأوقات، فإن شركات الطيران القوية تصبح أقوى. وهذا هو السبب في أننا سنستمر في الاستثمار لنجاح طويل الأجل للشركة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا