بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر.. 588 سجينا على الأسفلت بـ"عفو رئاسى".. أحضان ودموع الفرحة أمام أبواب السجون.. خروج غارمات محبوسات بـ"ثمن ثلاجة".. والمفرج عنهم يهتفون: "بنحبك يا سيسى.. تحيا مصر"

"بالسجود على الأرض، والهتاف تحيا مصر.. بنحك يا سيسى، وأحضان الأقارب" خرج 588 سجينا من عدة سجون على مستوى الجمهورية، بناءً على عفو رئاسى بمناسبة انتصارات حرب السادس من أكتوبر.
وحرص أقارب السجناء المفرج عنهم بالتواجد أمام أبواب السجون الرئيسية، خاصة سجون طرة واستقبلوا ذويهم بالأحضان، وأبدى السجناء المفرج عنهم ندمهم على ما اقترفت أيدهم من جرائم، مؤكدين أنهم لن يعودوا إليها مرة أخرى، وأنهم تعلموا دروس الصبر والندم فى السجون، فضلاً عن عمليات التأهيل التى تعرضوا لها وتعليمهم بعض الحرف التى تدر عليهم أموالاً بعد خروجهم من السجون.
وشملت قوائم المفرج عنهم عدد كبير من السيدات الغارمات المحبوسات فى قضايا خاصة بعدم قدرتهن على سداد الديون، بينهن سيدات عجزن عن سداد ثمن أجهزة كهربائية مثل "ثلاجة"، وسيدات كن يجهزن بناتهن للعرُس فدخلن السجن بسبب الدين، كما ركزت قوائم المفرج عنهم على فئات الشباب حفاظاً على مستقبلهم، وجاء معظم المفرج عنهم من المحبوسين فى قضايا جنائية وعدد قليل من السجناء السياسيين الذين تم القبض عليهم فى تظاهرات ولم تتلوث أيدهم بالدماء.
وجاءت عمليات الإفراج عن السجناء، بعدما عقد اللواء حسن السوهاجى مساعد أول وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون، لجانا لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقى الإفراج بالعفو عن باقى مدة العقوبة، حيث انتهت أعمال اللجان إلى انطباق القرار على 588 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، تنفيذاً للقرار الجمهورى الصادر بشأن العفو عن باقى العقوبة بالنسبة إلى بعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد السادس من أكتوبر 2016.
ومن ناحية أخرى، باشرت اللجنة العليا للعفو فحص حالات مستحقى الإفراج الشرطى لبعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمال تلك اللجنة إلى الإفراج عن 74 نزيلاً إفراجاً شرطياً.
يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان، وحرصاً من قطاع مصلحة السجون على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء وتفعيل الدور التنفيذى لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط فى المجتمع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا