نازحون: معنويات مسلحي "داعش" بالموصل متدنية

قال نازحون من مدينة الموصل، إن معنويات مسلحي تنظيم داعش الإرهابي متدنية، مشيرين إلى مغادرة العديد من المقاتلين الأجانب المدينة.

ووفق ما ذكرت وكالة “أسوشيتد برس”، الأربعاء، نقلا عن عراقيين فروا من الموصل صوب مخيم “ديبكة” في قضاء مخمور قرب الموصل، فإن معنويات عناصر التنظيم تردت كثيرا بسبب تعرضهم لضغط عسكري متزايد من القوات العراقية والتحالف الدولي.
وخلال الأسبوعين الماضيين وصل نحو 4 آلاف نازح من الموصل إلى مخيم ديبكة، ويبلغ إجمالي النازحين من المدينة منذ مارس الماضي نحو 45 ألفا، وفق معطيات الأمم المتحدة.
وتحدث النازحون عن الظروف المأسوية في القرى المحيطة بالموصل، وزيادة وتيرة وحشية مسلحي داعش، وأشار بعضهم إلى أن أفراد عائلاتهم قتلوا على يد داعش، وقال إن المنطقة شهدت انخفاضا في الطعام والوقود والكهرباء في الآونة الأخيرة.
وفرض مسلحو داعش قيودا اجتماعية صارمة على السكان وأجبروا المسيحيين والإيزيدين منهم على ترك أراضيهم عنوة، ولم يسلم بقية السكان من بطش التنظيم.
وخسر داعش أخيرا مساحات واسعة، لاسيما بعد التقدم الذي أحرزته القوات العراقية والبيشمركة الكردية في محيط الموصل التي تعد المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا