"الثقافى المصرى" بالكويت يدشن الموسم السينمائى بالاحتفال بمئوية شكسبير

دشن المكتب الثقافى المصرى بالكويت الموسم السينمائى الجديد له بعرض فيلم "ماكبث" احتفالا بمرور 400 عام على وفاة الكاتب البريطانى المسرحى وليم شكسبير فى نسخته التى أخرجها المخرج البولندى بولانسكى، وقدم للعرض الناقد السينمائى المصرى الفاروق عبد العزيز.
وكان الدكتور نبيل بهجت الملحق الثقافى المصرى قد افتتح الأمسية بالترحيب بالحضور من محبى السينما والثقافة الرفيعة، قائلاً فى تصريحات صحفية: المكتب الثقافى سوف يشهد هذا العام أمسية سينمائية شهريا، من اختيار وتقديم وتعليق الناقد السينمائى الفاروق عبدالعزيز، فى الأسبوع الأول من كل شهر، لافتا إلى أن ذلك فى إطار الفعاليات المختلفة التى سيقدمها المكتب على مدى الموسم تحت شعار "الثقافة العربية.. حياة وإبداع".
وأضاف أن ما يقدمه المكتب من فعاليات يؤكد على التنوع والخصوبة الكبيرة التى تتمتع بها ثقافة المنطقة العربية، لافتا إلى أن المكتب يولى الاهتمام بكافة ألوان الفنون والآداب، لأن الأدب والثقافة هى التراث الحضارى لأى شعب، ولأن المنطقة العربية لديها منتجا هائلا ومتميزا يستحق أن يسلط عليه الضوء، وبحيث يكون مصدرا خصبا لإلهام الأجيال الجديدة بتراثها الحضارى.
من جهته، أعرب الناقد الفاروق عبد العزيز عن سعادته بالنشاط السينمائى الجديد فى المكتب الثقافى المصري، وأوضح أنه اختار فيلم ماكبث احتفالا بمرور 400 عام على وفاة الكاتب البريطانى المسرحى شكسبير الذى يحتفل به العالم كله "1564- 1616"، مضيفا أنه اختار نسخة فيلم "ماكبث" التى أخرجها الفنان رومان بولانسكى، البولندى الأصل والحاصل على الجنسية الفرنسية، لأنها من أبرز الأفلام التى تناولت عملا من أعمال شكسبير، على مستوى المعالجة والإخراج والتصوير.
ويعتبر بولانسكى من أهم المخرجين السينمائيين فى القرن العشرين، ومن بين أفلامه الحى الصينى (أوسكارأفضل مخرج 1975) وطفل روزمارى (حصل على أوسكار أفضل نص مقتبس عام1969 )، و"المستأجر وتس"، و"البوابة التاسعة" و"عازف البيانو"، الذى حقق نجاحا غير مسبوق أيضا، و"فينوس فى الفراء" وغيرها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا