اختبار جديد يساعد على الكشف المبكر لمتلازمة "توريت"

كشفت دراسة جديدة عن أن الأطفال الذين يعانون من متلازمة "توريت" ربما يتفوقون على أقرانهم في جمع الأصوات من أجل تشكيل الكلمات.

وقال خبراء إن هذه النتائج ربما تساعد الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بهذه المتلازمة في الحصول على تشخيص مبكر لهذا النوع من الاضطرابات العصبية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه خلال اختبارات للمقارنة بين مجموعة من الأطفال المصابين بمتلازمة توريت ومجموعة أخرى من الأطفال العاديين كشفت الاختبارات أن الأطفال الذين يعانون من هذه المتلازمة كانوا أسرع بكثير في ترديد قائمة من الكلمات المجمعة.

وأضافت الصحيفة أنه طلب من المجموعتين ترديد وتكرار بعض الكلمات من أجل تقدير مدى سرعة ودقة استجاباتهم.

وأشارت نتائج البحث، الذي أجراه خبراء بجامعة نيوكاسيل، إلى أن الأطفال الذين يعانون من متلازمة توريت كانوا أسرع وأكثر دقة في ترديد هذه الكلمات.

يذكر أن متلازمة توريت هى عبارة عن خلل عصبي وراثي يظهر منذ الطفولة أعراضه على شكل حركات عصبية لا إرادية يصاحبها متلازمات صوتية متكررة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا