الخارجية الإسرائيلية: الوحدات السكنية المنوي إقامتها في رام الله لا تعتبر مستوطنة جديدة

عقبت وزارة الخارجية الإسرائيلية على الانتقاد الشديد الذي وجهته الولايات المتحدة إلى إسرائيل بسبب قرار المصادقة على إقامة 300 وحدة سكنية في منطقة شيلو في رام الله بالضفة الغربية لسكان النقطة الاستيطانية العشوائية عامونا الذين سيتم إجلاؤهم.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية اليوم الخميس، عن وزارة الخارجية - في بيان - قولها إن الوحدات السكنية ال(98) التي تمت المصادقة على إقامتها في شيلو لا تعتبر مستوطنة جديدة، مشيرة إلى أن هذه الوحدات ستبنى على أراض أميرية في تجمع سكني قائم ولن تغير من منطقة نفوذه.

ولفتت إلى أن إسرائيل ملتزمة بحل الدولتين، منوهة بأن العقبة الحقيقية أمام تحقيق السلام ليست المستوطنات، وإنما إصرار الفلسطينيين على الاعتراف بيهودية إسرائيل بغض النظر عن حدودها.

وكان البيت الأبيض قد اعتبر أمس الأربعاء، أن القرار يتناقض مع تعهدات قطعتها حكومة إسرائيل على نفسها بهذا الشأن.

وأشار المتحدث باسمه إلى أن طريقة تعامل الأصدقاء مع بعضهم البعض تثير القلق، فيما رأت وزارة الخارجية في واشنطن أن قرار إقامة مستوطنة جديدة في عمق الضفة الغربية سيقوض مبدأ حل الدولتين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا