لجنة البيئة والصحة تفض حرز كونتنر المخلفات الخطرة بالعاشر اليوم

تصل لجنة من وزارة البيئة ووزارة الصحة وجهاز العاشر من رمضان وشرطة المسطحات المائية وشئون الصيدلة بوزارة الصحة وشئون البيئة بوزارة الصحة تحت إشراف الدكتورة فاطمة عبد المحسن مستشار وزير البيئة ورئيس جهاز المخلفات الصلبة بالوزارة، صباح اليوم، إلى ديوان قسم أول العاشر لفض الأحراز المتعلقة بكونتنر المخلفات الخطرة حمولة 9 أطنان تقريبا، والتى تم ضبطها أمس قبل دفنها فى طريق الروبيكى - السويس، طبقا لقرار النيابة فى القضية رقم 3173 جنايات أول العاشر، والذى يشمل معرفة نوع المخلف الخطر وكتابة تقرير عن طريقة التخلص الآمن منها طبقا للقانون 4 لسنة 1994 الخاص بشؤن البيئة.
وأكد أحد أعضاء اللجنة المشاركين فى عمليه ضبط السيارة مساء أمس، أنه بالتوازى مع إصدار قرار النيابة بتشكيل لجنة من الجهات المعنية، تم إصدار قرار بحبس سائق التريلا التى تم ضبطها 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد.
وفى السياق ذاته، علم "اليوم السابع" من مصدر موثوق منه، أن وزيرى الداخلية والبيئة يتابعان الموقف لحظة بلحظة، خاصة بعد المعلومات المرتبطة بواقعة ضبط الكونتنر، وعقب معلومات أدلى بها السائق حول قيامه أكثر من مرة بنقل هذا النوع من المخلفات للتخلص منه فى أكثر من منطقة، وجارى التحقق وإثبات هذه المعلومات من عدمها.
كما أصدرت النيابة قرارا بالتحريات حول صاحبة شركة المخلفات التى تعاقدت مع الشركة المتورطة فى الأمر، ويدعى "م ع م" وشهرته شيكا، وكان صاحب إحدى شركات المخلفات التى كانت تستولى على مساحة كبيرة من أرض مقلب الروبيكى بوضع اليد، وقام جهاز العاشر من رمضان برفقة حملة مكبرة منذ 5 أشهر باسترداد الأرض وإعادتها للدولة .
وخلال التحقيقات بالنيابة والتى استمرت أكثر من 6 ساعات تقريبا، أن شركة للمخلفات أقنعت شركة أدوية كبرى فى أكتوبر تسمى "ر ا" بدفن مخلفاتها الطبية الخطرة بمقلب الروبيكى .
وأوضح محضر الضبط للمخلفات من قبل جهاز تنمية العاشر من رمضان برئاسة المهندس عادل النجار، وشرطة جهاز تنمية العاشر برئاسة العميد إبراهيم محمد إبراهيم، أن السائق كان يحمل صورا لـ 20 ورقة مكودة لكشف إعدام مستحضرات منتهية الصلاحية وتالفة الغلاف بغرض إعدامها بشركة "ش" لإعدام المخلفات الخطرة بطريق الروبيكى - السويس، والدفن بناء على مخاطبة من الدكتورة "د ا" موجهة لمدير عام التفتيش الصيدلى بالشركة الخاصة بالأدوية ومقرها أكتوبر، والورق مختوم وموقع من "س ف".
وأكدت الدكتورة "د ا" مدير عام التفتيش الصيدلى بالشركة، خلال التحقيقات، أن هذه الكمية منتجات منتهية الصلاحية، وأنه تم التعاقد مع الشركة للتخلص منها، فطالبتها النيابة بإحضار أصل الأوراق التى تم ضبطها مع السائق لتوضيح نوعها والكميات بالضبط .
ومن جانبه أكد نائب رئيس جهاز العاشر من رمضان للبيئة والتنمية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن عملية دفن هذا النوع من المخلفات بهذه الطريقة هو مخالف لقانون 4 لسنة 1994 الخاص بالبيئة واتفاقية بازل المتعلقة بالتخلص الآمن للملخلفات الخطرة، إضافة أن مقلب الروبيكى ليس مقلبا معتمدا للدفن الصحى ولا يتم إعدام هذا النوع من المخلفات به، وأن السائق الذى تم ضبط كان لا يحمل تصريح تداول ونقل مخلفات طبية خطرة، وقال إنه يقوم بالنقل لصالح إحدى شركات الأدوية .
وكشفت التحقيقات أن السائق الذى كان يعمل على الشاحنة يحمل رخصة خاصة به للنقل السريع رقم "5548" ص ع والمملوكة لـ"نايف م" سورى الجنسية من حلب حى ميسلون ويحمل رخصة السيارة المخصصة للنقل وعبور من ميناء قسطل البحرى، وهى رخصة منتهية الصلاحية، كما كشفت اللوحات المعدنية للسيارة أنها لبنانية تحمل رقم " م 262143" نقل خارجى .
وخلال عملية ضبط السيارة تمكنت سيارة أخرى كانت تقل طبيبة من وزارة الصحة من الفرار، حيث تبين أن الكونتر يحتوى على أدوية منتهية الصلاحية تابعة لشركة "ر..ا" للأدوية بمدينة 6 أكتوبر وكانت تستهدف إعدام الأدوية فى مقلب الروبيكى بمدينة العاشر من رمضان بعد التعاقد مع شركة المخلفات .
وعلى الفور قام الدكتور أحمد عبد المولى نائب رئيس جهاز العاشر للبيئة والتنمية، بإبلاغ إدارة التفتيش البيئى والمتابعة بجهاز شئون البيئة برئاسة الدكتور أحمد رخا ، الذى بدوره أرسل لجنة من جهاز البيئة برئاسة الدكتور عبد الله سليمان والدكتور أيمن رحيل والدكتور الزعيم حسان واللذان قاما بمعاينة الكونتر والتحفظ عليه .
وتوجهت لجنة من جهاز العاشر من رمضان برئاسة الدكتور أحمد شكرى مدير عام إدارة البيئة بالجهاز وأحمد حسان محامى الجهاز إلى قسم اول العاشر، وتحرر المحضر رقم 3137 قسم أول العاشر.
السيارة المضبوطة بعد التحفظ عليها
اللوحات المعدنية للسيارة تحمل رقم " م 262143" نقل خارجى .
إحدى الأوراق المضبوطة مع السائق السورى

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا