جابر نصار: لن نتهاون في حق الطالبات.. والقومي للمرأة يطالب بتوقيع أقصى العقوبة على عضوي "كشف العذرية"

وزيرة التضامن:

71% نسبة البطالة بين نساء مصر

جابر نصار:

السجن مصير عضوى "كشف العذرية"

تعيين 8 معيدين بكلية الإعلام سبع منهم فتيات

نظمت كلية اقتصاد وعلوم سياسية جامعة القاهرة أمس، الأربعاء، احتفالية إطلاق برنامج الماجستير المهني في الدراسات النوع الاجتماعي والتنمية، بحضور الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الإجتماعى، والدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، والدكتورة هالة السعيد، عميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسة، والدكتورة مايا المرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، وعدد من السفراء ورجال الاقتصاد.

ومن جانبه، قال رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، خلال كلمته، إن الجامعة لن تتنازل عن حقها وحق طلابها، تجاه التصريحات المسيئة والتى تستهدف أعراض الفتيات، والتى من المفترض أن يكون صاحب تلك التصريحات هو الحامى للمجتمع وقيمه.

وأضاف نصار، لن نقف مكتوفى اليدين أمام تلك التصريحات التى تهين المجتمع تقدمت بهذا البلاغ لأنى مسئول عن الطالبات وفقًا للقانون واللوائح الجامعية، مضيفًا " لن نتنازل؛ لأن الحبس فى انتظار هؤلاء الأعضاء وفقا للقانون، لأن فيه خوض للأعراض ولن نقبل فيه شفاعة".

وأردف نصار، أن 56% من المتفوقين فى الجامعة فتيات، موضحًا أن 80 %من المتفوقين بكلية الإعلام فتيات، حيث تم تعيين 8 معيدين هذا العام منهم 7 فتيات وولد واحد، مضيفًا أن الوضع الآن تغير بجامعة القاهرة، وان الكليات المنغلقة على الأولاد لعدة سنوات مثل كلية الحقوق أصبح 60% من الأوائل فيها من فتيات.

واوضح نصار أن كل الأفكار التى تهين المرأة تودى إلى انهيار المجتمع إلا إذا تحرر المجتمع من هذة الأفكار السيئة، قائلا "لذلك فى دستور 2013 حاولنا أن نبتعد عن كل مايهين الإنسان وكرامته، ولكن هذة القوانين لن تنجح إلا بحضارة حاضنه، من خلال إفشاء المساوة وتكافؤ الفرص، لخلق الأفكار المستنيرة ومحاربه الأفكار المريضة.

فيما قالت مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة " لن نتنازل عن البلاغ الذي قدمناه للنائب العام ضد تصريحات إلهامى عجينة ويسرى مغازى، عضوى بالبرلمان المصرى، مضيفه " صحيح أنه قد تم إحالته إلى لجنة القيم بالبرلمان، إلا أن هذا ليس كافيًا، ولن نسكت علي إهانة المرأة".

وأردفت مايا مرسى، أن المجلس سينظم برنامج تعاون بين المجلس إدارة الجامعة، مضيفه "وكما ان عددا من اعضاء المجلس مشاركين بالفعل في البرنامج وسنفتح ابواب المجلس لكل طلاب هذا الماجستير في كل ما يحتاجونه".

ومن جانبها، قالت وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، إن الوزارة دعمت السيدات المصريات بـ 3 مليارات و143 مليون جنيه، ذهبت إلى الأسر الفقيرة، موضحه أن هناك عدة آليات للتحقق من ذهاب تلك الأموال للسيدات والأسر المستحقة، ومن بينها أن الناس في القرى يرشدون على غير المستحقين: "الناس بتفتن على بعضها ونستطيع اكتشاف غير المستحقة بسهولة".

وأضافت أن قضية المرأة تشكل مشكلة إجتماعية وإقتصادية، حيث وصلت نسبة البطالة بين النساء لـ 71%، مضيفه " أن المرأة مازالت تفتقر للكثير من الحقوق، مضيفه أن مكانه المرأة بين الدول 135، وهذة المرتبة لا تجعلنا نفخر بمكانة المرأة فى العالم، ولكن نفخر بالمرأة المصرية نفسها، مضيفه أن السيدات المصريات هم من سيغيرن الوضع والمستقبل القادم فى مصر مع احترامى للرجال.

وأشارت إلى برنامج التكافل وكرامه الذى أطلقته الوزارة من أجل تمكين المرأة والتنمية الاقتصادية لها، مؤكدة أنه تقدم لهذا البرنامج أكثر من مليون أسرة مصرية تم قبول 941 ألفا منها، بهدف توفير الرعاية الصحية والتعليم الكافى للمرأة والأبناء، حيث يجبر هذا البرنامج الأم على مواظبه الطالب على الحضور فى المدرسة بنسبه 80%، وزيارة الوحدة الصحية أربع مرات شهريًا، والأسرة التى لا تفعل ذلك يتم استبعادها.

وأردفت أن الوزارة تخدم الحكومة لأنها تمد الدولة بالباحثين والدراسات الاجنبية، موجهه التهنئة إلى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، فنحن مستفيدون من هذا البرامج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا