مستثمرون: علاقتنا مع السودان إستراتيجية.. واستمرار الاستقرار الأمني خطوة لدعم الاقتصاد

مستثمرو بنى سويف: زيارة البشير لمصر تظهر قوة علاقات البلدين

قال محسن الجبالى، رئيس جمعية مستثمرى بنى سويف، إن السودان تمثل عمقا إستراتيجيا لمصر فى جميع النواحى سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا وتطوير العلاقات خطوة مهمة لصالح البلدين.

أضاف الجبالى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن السودان سوق متميزة للمنتجات المصرية، وبافتتاح معبر أرقين البرى والاستقرار الأمنى فى الجانبين يساعد على وصول البضائع المصرية إلى المستورد السودانى، بالإضافة إلى سهولة استيراد المواد الخام من السودان خاصة فى قطاع المواد الغذائية.

تابع الجبالى، أن زيارة الرئيس عمر البشير لمصر اليوم تؤكد عودة العلاقات القوية بين مصر والسودان كما كانت فى السابق، لافتًا إلى وجود تبادل تجارى بين الجانبين على مستوى عالٍ.

وطالب الجبالى، بسرعة الإجراءات الجمركية بميناء أرقين، العمل على إنشاء منطقة حرة بين البلدين لزيادة النشاط الاقتصادى مع السودان، مشيرا إلى أن تلك التسهيلات تسمح للمستثمرين من الجانبين باقامة مشروعات مشتركة فى مجال الزراعة والإنتاج الحيوانى.

من جانبه قال المهندس علاء مرسى، رئيس جمعية مستثمرى المينا، إن منفذ ارقين البرى بوابة عبور المنتجات المصرية للقارة الأفريقية ويسمح بزيادة حركة التجارة بين مصر وأفريقيا عامة وتنمية العلاقات الاقتصادية مع السودان بشكل خاص.

وأضاف مرسى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن وجود الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس عمر البشير على رأس اللجنة المشتركة بين البلدين سيكون له مرود كبير على العلاقات السياسية والاقتصاديين بين الجانبين متوقعا حدوث طفرة فى التعاون فى جميع الملفات خلال الستة الأشهر القادمة.

تابع مرسى، أن العلاقات السودانية المصرية قديمة وممتدة حيث تمثل السودان ترانزيت لمنتجات المصرية قبل دخولها السوق الأفريقى ولكنها بحاجة إلى توسع فى الشراكات بين القطاع الخاص فى البلدين لزيادة الاستثمارات يتطلب افتتاح فروع البنوك المصرية فى السودان لتأمين العمليات المالية والحصول على التمويل اللازمة لعمليات الاستثمار.

وأشار إلى ضرورة توحيد الفكر الاستثمارى والإجراءات المتعلقة به، بالإضافة إلى تأمين تلك الاستثمارات بعيد عن الخلافات السياسية حال نشوبها.

وذكر رئيس جمعية مستثمرى المينا، أن القطاعات المتاحة للاستثمار فى السودان يتأتى على رأسها القطاع الزراعى والحيوانى لامتلاك السودان جميع المقومات من توافر مياه وأراضٍ صالحة للزراعة وثروة حيوانية كبير ومتنوعة.

وأوضح أن المستثمرين المصريين بحاجة لدراسة السوق السودانى لمعرفة حاجته من المنتجات ومواصفاتها لطرح سلع مصرية أعلى جودة وأقل سعرا، منوها إلى أن الصناعات الكيماوية والهندسية المصرية ذات سمعة جيدة وقادرة على منافسة المنتجات العالمية، مطالبا بعودة شركات قطاع الاعمال للسوق السودانية والأفريقية وعلى رأسها النصر للسيارات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا