مسئول أمريكي: حكومة كولومبيا والمتمردون تعهدا بمواصلة الحوار من أجل السلام

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن الحكومة الكولومبية والمتمردين الماركسيين تعهدوا بالحوار للتوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ 52 عاما رغم رفض الناخبين لاتفاق سلام بين الجانبين.

وقال المسؤول للصحفيين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "أوضحا أنهما يرغبان في مواصلة عملية السلام ويريدان التفاوض من أجل إيجاد تسوية."

وأضاف أنه اجتمع مع الجانبين في هافانا بكوبا أمس الأربعاء.

وتعد النتيجة المفاجئة للاستفتاء الذي أجري يوم الأحد بمثابة كارثة سياسية للرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس. وأدخلت هذه النتيجة كولومبيا وهي واحدة من أهم حلفاء الولايات المتحدة في أمريكا اللاتينية في حالة من عدم اليقين بشأن مستقبل متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الذين كان من المتوقع أن يتخلوا عن أسلحتهم فور إقرار الاتفاق.

وكان قد تم التوصل إلى اتفاق السلام -الذي رفضه الناخبون- بعد أربع سنوات من المفاوضات الشاقة في هافانا حيث عاد المفاوضون مرة أخرى إلى طاولة التفاوض أمس الأربعاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا