بالصور.. جولة فى متحف الحزب الشيوعى الصينى وأوبرا شانغهاى.. المتحف يستقبل خمسة آلاف زائر يوميًا يقتفون أثر "ماو تسى سونج" ورفاقه.. ومديرة الأوبرا: نتطلع لتقديم حفلاتنا بالقاهرة ونقدم 160 عرض سنويًا

فى وسط مدينة شانغهاى العاصمة الاقتصادية للصين النابضة بالحياة، عقد الحزب الشيوعى الصينى مؤتمره الأول فى يوليو عام 1921 فى مدينة شنغهاى ووصل إلى السلطة عام 1949 بقيادة ماو تسى تونغ، إثر حرب أهلية خاضها ضد خصمه العنيد الحزب الوطنى "الكومندانغ"، وبعد مرور كل هذه السنوات، أثر الصينيون أن يحولوا المنزل الذى شهد الاجتماع الأول للحزب إلى متحف صار من أهم المعالم السياحية فى شانغهاى، حيث يستقبل ما يزيد على خمسة آلاف زائر يومياباعتباره نافذة للتعرف على الصين والحزب الشيوعى الصينى .

فى متحف المؤتمر الأول للحزب الشيوعى
" مانيفستو الحزب الشيوعى" ضمن مقتنيات المتحف
بمجرد دخولك من بوابة المتحف المظللة بأشجار الباسوال التى تزرع فى شرق آسيا، يلفت نظرك كتاب " ((مانيفستو الحزب الشيوعي)) الذى وضع غى خزينة عملاقة وسط الغرفة بالإضافة نسخة أصلية لصورة لى دا تشاو أحد مؤسسى الحزب الشيوعى الصينى ، وآلة كاتبة بحروف إنجليزية له بالإضافة إلى طاولة الاجتماعات التى شهدت اجتماع المؤتمر الأول للحزب بحضور ممثلين عن مجموعة الشيوعية من جميع أنحاء وثلاثة وخمسين عضوا بالجمعية الوطنية ، وممثلين اثنين للأممية الشيوعية والهولندية والروسية، والجاسوس الفرنسى .

طاولة اجتماع المؤتمر الأول للحزب الشيوعى
تماثيل شمعية تروى قصة أول اجتماعات الحزب الحاكم بالصين
أما الطابق الثانى للمتحف يضم مجموعة من التماثيل الشمعية تمثل مشهد مناقشة الممثلين المشاركين فى المؤتمر أول منهاج للحزب الشيوعى الصينى ، حيث انتصب تمثال لماو تسى سونج الذى كان يبلغ من العمر وقتها 28 عامًا بالإضافة إلى أصغر الأعضاء سنًا حيث كان عمره تسع سنوات .
تقول المرشدة السياحة التى اصطحبت الوفد المصرى فى جولة بالمتحف أن المتحف تأسس عام 1952 أى بعد قيام جمهورية الصين مستخدمًا نفس الأثاث والآثار التى تركها الرفاق الشيوعيون الذين كتبوا أهداف الحزب من إسقاط للبرجوازية وإقامة ديكتاتورية البروليتاريا، وإلغاء الملكية الخاصة من أجل القضاء على الفوارق الطبقية .

جدارية لأعضاء المؤتمر الأول للحزب
وفى منتصف ساحة المتحف جدارية بارزة يظهر فيها كافة وجوه الثلاثة عشر ممثلا الذين حضروا المؤتمر الأول للحزب الذى صار الحزب الحاكم فى الصين وبلغ عدد أعضائه اليوم ما يقرب من 82 مليون نسمة .
مسئولة أوبرا شانغهاى: نقدم 160 عرضًا على خمسة آلاف مسرح سنويًا
المحطة الثانية كانت زيارة لدار أوبرا شانغهاى، حيث استقبلتنا جوين اكس لونج مديرة الأوبرا وقالت أن دور الأوبرا الصينية تعتبر المقصد الأمثل لإعادة إحياء سحر الصين القديمة، إذ تتميز بالأزياء الصينية التراثية والغناء بصوت مميز عالى الطبقة مصحوب بالناقوس .

مسرح دار أوبرا شانغهاى
تشير مسئولة دار أوبرا شانغهاى إلى أن الأوبرا تقدم 160 عرض سنويًا ما بين مسرح وموسيقى وغناء تقدم على أكثر من 5 آلاف خشبة مسرح فى كافة أنحاء الصين معربة عن أملها فى تقديم عروض أوبرا صينية على مسرح دار الأوبرا المصرية بالقاهرة .
إكس لونج: نتطلع لتقديم عروضنا على مسارح القاهرة
تؤكد مسئولة الأوبرا أن الفن الاستعراضى الصينى التقليدى كالأوبرا الكانتونية لا يزال ضمن الفنون التى تشهد اقبالا كبيرا من الجمهور حيث تنفق دار الأوبرا على عروضها من ريع التذاكر بينما تتولى الدولة الانفاق على أجور الموظفين .

جانب من عروض أوبرا شانغهاى
توضح مسئولة الأوبرا بشانغهاى إلى أن الصين تعمل حاليًا على افتتاح دار أوبرا جديدة بشانغهاى تضم مسارح وقاعات لتدريب الفنانين بدلا من الوضع الحالى الذى يفصل بين خشبة المسرح وقاعات التدريب .

مقتنيات متحف الحزب الشيوعى
وعن أشكال الأوبرا الصينية، تقول جوين اكس لونج أن فن الأوبرا الكانتونية يحظى بشعبية واحترام كبيرين جدًا، إذ تمزج الدراما والموسيقى والأسطورة الصينية فى أداء حيوى غنى بمعانٍ رمزية وتم ادراجه فى القائمة التمثيلية للتراث الثقافى غير المادى للبشرية عام 2009.

صورة لأول اجتماع للحزب الشيوعى

بنطلون مرقع يظهر فقر الصينيين قبل الثورة

علم جمهورية الصين

داخل صالة تدريب اوبرا شانغهاى

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا