500 مليون دولار قيمة استحواذ "وفابنك" على باركليز- مصر

قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» إن قيمة صفقة استحواذ البنك التجارى وفا المغربى على الوحدة المصرية لبنك باركليز بلغت 500 مليون دولار.

أضافت الصحيفة أن باركليز يتخارج من مصر بعد 150 سنة من العمل بها، وهى صفقة من شأنها تعزيز مستوى رأس المال قليلا لدى البنك، وسينتج عنها تسريح 1.500 موظف.

ويقوم «التجارى وفا بنك» أكبر بنك فى المغرب من حيث الإيرادات بشراء كافة عمليات بنك «باركليز» فى مصر بعد أن شهد منافسة شرسة من المنافسين فى السعودية والإمارات.

وأشارت الصحيفة إلى أن «باركليز» سعى إلى التخلى عن عملياته فى مصر وزيمبابوى منذ اتخاذ القرار بخفض تواجده الأفريقى بشكل كبير العام الجاري.

وقرر خيسوس ستالي، الذى تولى منصب الرئيس التنفيذى للبنك أواخر العام الماضي، التركيز على العمليات فى بريطانيا والولايات المتحدة فى وقت سعى فيه لبيع أو تقليص الأنشطة فى أفريقيا وأوروبا القارية وآسيا.

ويمتلك البنك 56 فرعا فى مصر تركز على الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، ومن المتوقع أن تنتهى الصفقة بحلول نهاية العام الجاري، وستزيل 2 مليار استرلينى من حجم الأصول الخطيرة البالغة قيمتها 51 مليار استرلينى التى يحملها البنك فى وحداته غير الأساسية.

وعلى الجانب الآخر أشارت الصحيفة إلى أنه قد يصعب كثيرا بيع وحدة بنك «باركليز» فى زيمبابوى.

جاء ذلك فى الوقت الذى يجرى فيه البنك محادثات لبيع ذراعه الفرنسية لمجموعة استثمار مباشر حيث يهدف إلى تقليص حجم وحدة الأعمال غير الأساسية إلى 20 مليار استرلينى بحلول نهاية العام الجاري.

وقال ستالي، «يسرنى أن أعلن عن المزيد من خفض أعمالنا غير الأساسية، ويسلط بيع الوحدة المصرفية فى مصر الضوء على تركيزنا المستمر على تحسين عوائد المجموعة وعلى قدرتنا على تنفيذ استراتيجيتنا بسرعة».

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا