إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال واعتقال خمسة آخرين خلال عملية عسكرية قرب رام الله

أصيب، فجر الأربعاء، شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، واعتقل خمسة أخرين بينهم قيادي في حركة حماس، خلال عملية عسكرية في مخيم الامعري للاجئين وحي أم الشرايط، الواقعين قرب رام الله، بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت مصادر محلية في مخيم الأمعري للأناضول، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت المخيم في ساعة مبكرة من فجر الأربعاء، وشرعت بعملية تفتيش واعتقالات، طالت أربعة مواطنين من سكان المخيم.
واندلعت، إثر الاقتحام، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية التي استخدمت الرصاص الحي والمتفجر (توتو)، والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، في حين رشق الشبان القوات بالحجارة.
وقالت مصادر طبية، في جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، للأناضول، إن طواقمها نقلت مصابا برصاص التوتو من المخيم، وصفت إصابته بالمتوسطة.
وفي حي أم الشرايط قرب رام الله داهمت قوة عسكرية منزل حسين أبو كويك القيادي البارز في حركة المقاومة الاسلامية حماس، في مدينة رام الله واعتقلته.
وقالت عائلة أبو كويك لوكالة “الأناضول”، إن “قوة عسكرية داهمت المنزل وفتشته، وانسحبت بعد اعتقال الشيخ حسين أبو كويك”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا