كيف تسبب انفصال نجم مانشستر يونايتد عن صديقته فى تدميره كرويا ؟

رغم الهدف الذى سجله مهاجم مانشستر يونايتد أنتونى مارسيال فى شباك ستوك سيتي بالجولة السابعة للبريميرليج، إلا ان التقارير الإنجليزية تتحدث عن أن اللاعب يعانى من مشاكل عائلية كبيرة أثرت بالسلب على مستواه فى الفترة الأخيرة.
مارسيال ظهر بأداء رائع مع مانشستر يونايتد فى الموسم الأول له تحت قيادة فان جال، إلا أن أداؤه فى الموسم الثانى له مع جوزيه مورينيو لم يقنع جماهير الفريق.
صحيفة "ديلى ميل" الإنجليزية، كشفت أن مسئولى مانشستر يونايتد متخوفون من أن تكون لمشاكل اللاعب العائلية، تأثيرا على أداؤه داخل الملعب، حيث لم يسجل سوى هدف وحيد فى آخر 9 مباريات.
أشارت الصحيفة إلى أن مسئولى يونايتد يشعرون بعدم استقرار اللاعب وأنه يعيش حالة من التشتت بعد انفصاله عن أم طفلته وما تلى ذلك من اتهامات منها تجاهه بالخيانة.
وكانت صحيفة "صن" الإنجليزية قد أشارت فى وقت سابق إلى أن مارسيال قضى إحدى عطلاته التى حصل عليها مؤخرا فى باريس مع عارضة الأزياء إميلى دا كروز، واكتشفت صديقته وأم طفلته سامانثا جاكويلاين خيانته لها، ليقررا الإنفصال.
وانفصلت سامانثا عن مارسيال، بعدما اكتشفت خيانته لها مع المشتركة السابقة فى أحد فنادق باريس، لتتخلى عنه وتعود للمعيشة فى باريس قبل عدة أشهر، الأمر الذي ألقى بظلاله على تركيز اللاعب خصوصاً بعد أن اتهمته بعدم الإخلاص لها مع عدم قدرتها على الثقة به.
ولا تعد هذه المشكلة النفسية الوحيدة التي واجهت مارسيال في الفترة الماضية، حيث بدا اللاعب غاضب من قرار إدارة النادى بسحب الرقم 9 منه ومنحه للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش دون أخذ مشورته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا