الشئون الأفريقية بالبرلمان: معظم قادة السودان تعلموا فى جامعات مصر

أكدت النائبة منى منير، عضو لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان، أن معظم القادة السودانيين تعلموا فى الجامعات المصرية، موضحا أن تعزيز العلاقات بين القاهرة والخروج يكون من خلال التبادل اللوجستى والصناعى، ومؤكدة أنه كان هناك مشاريع صناعية مستركة قديمة يجب إعادة فتحها من جديد.
وأضافت النائبة منى منير، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن العلاقات المصرية السودانية ازلية، وحتى فترة قريبة كنا دولة واحدة، وهناك علاقات اجتماعية مشتركة، بل وهناك علاقات مصاهرة، وهو ما يعزز وثيقة الشراكة الساتراتيجية بين البلدين.
واشارت عضو لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان، إلى أن تفعيل التبادل الاستراتيجيى اللوجستى بين البلدين يساهم فى تفعيل وثيقة الشراكة بين البلدين، وبالتالى يساهم فى تعزيز التبادل التجارى والاقتصادى.
كان الرئيس عبد الفتاح السيسى، أكد حرص مصر مع السودان على رفع مستوى اللجنة العليا المشتركة بين البلدين لتكون على المستوى الرئاسة، وذلك تعبيراً عن إرادة سياسية واضحة للوصول بمستويات التعاون إلى الآفاق التى تتسق بما يربط البلدين وبما يناسب تاريخهما .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا